مورينيو يعتبر أن في إمكان يونايتد الإفادة من تجربة ريـال مدريد

مورينيو يعتبر أن في إمكان يونايتد الإفادة من تجربة ريـال مدريد

الأربعاء - 16 ذو القعدة 1438 هـ - 09 أغسطس 2017 مـ
مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو (أ.ف.ب)
سكوبيي: «الشرق الأوسط أونلاين»
اعتبر البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، أن في إمكان فريقه الإفادة من تجربة ريـالمدريد الإسباني، وذلك بعد خسارته أمامه في مباراة الكأس السوبر الأوروبية.
وتفوق ريـالمدريد حامل لقب دوري أبطال أوروبا، على يونايتد بطل الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» بنتيجة 2 - 1 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم (الثلاثاء) في عاصمة مقدونيا سكوبيي، علماً أن البرتغالي كان قد توقع أن يواجه فريقه صعوبة في مواجهة النادي الملكي.
وكان يمكن اريـالمضاعفة غلته من الأهداف لولا تدخل العارضة مرتين لإبعاد تسديدتين للبرازيلي كاسيميرو (مسجل الهدف الأول) والويلزي غاريث بيل، وتصدي حارس مرمى يونايتد الإسباني ديفيد دي خيا لأكثر من محاولة خطرة. وبعد هيمنة ريـالعلى الساعة الأولى من المباراة، تمكن يونايتد من العودة إلى المنافسة منذ منتصف الشوط الثاني، وتقليص النتيجة عبر مهاجمه الجديد البلجيكي روميلو لوكاكو، بعدما كان إيسيسكو قد عزز تقدم ريـالفي الدقيقة 52.
وقال مورينيو: «أقول دائما إن مستوى دوري أبطال أوروبا يختلف عن مستوى الدوري الأوروبي، وبطبيعة الحال فإن قدرات بطل دوري الأبطال تكون مغايرة»، وذلك في تصريحات بعد المباراة.
أضاف: «أن نأتي إلى هنا ونقدم الأمور الإيجابية التي حققناها هو أمر جيد، ويتعين علينا الحفاظ عليها في الموسم المقبل وفي دوري أبطال أوروبا في سبتمبر (أيلول)».
واعتبر أن مباراة الكأس السوبر «كانت تجربة رائعة بالنسبة إلينا».
وكان عزاء مورينيو أنه لن يلاقي فرقا من عيار ريـالفي الدوري المحلي، معتبرا أن ثمة «فرقاً قوية (في الدوري الممتاز) لكن مع نوعية مختلفة. لا توجد نسخ مطابقة (لنجوم ريـالالكرواتي لوكا) مودريتش، أو (الألماني طوني) كروس، إيسكو أو كاسيميرو».
وفي موسمه الأول مع «الشياطين الحمر»، قاد مورينيو لاعبيه إلى لقب «يورويا ليغ» للمرة الأولى وكأس الرابطة الإنجليزية، إلا أنه مطالب بتحسين أدائه في الدوري الإنجليزي بعد حلوله سادساً الموسم المنصرم. ويبدأ يونايتد الموسم الجديد باستضافة وست هام يوم (السبت).
وضم يونايتد مؤخرا لوكاكو والمدافع السويدي فيكتور لينديلوف ولاعب الوسط الصربي نيمانيا ماتيتش الذي أشاد به مورينيو لأنه «قام بتمرير الكرة بشكل جيد ومنح توازناً للفريق لكي يبدأ هجماته من الخلف».
كما لقي لوكاكو القادم من إيفرتون مقابل 75 مليون جنيه إسترليني، إشادة من مورينيو، على رغم أن الفريق بدا في حاجة إلى تعزيز خط هجومه الذي عانى الموسم الماضي، لا سيما وأنه سيفتقد في الموسم المقبل السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي لم يمدد يونايتد عقده معه.
وبعدما ألمح إلى رغبته في ضم بايل، يبدو أن مورينيو صرف النظر عن الفكرة بعد مشاركة الجناح الويلزي أساسياً في مباراة الثلاثاء.
وقال مورينيو: «من الواضح أن ناديه يريد الاحتفاظ به، المدرب يريده وهو يريد البقاء. وبالتالي بالنسبة إلي انتهت اللعبة».
المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة