رئيس منظمة السياحة العربية: السائح العربي الأكثر إنفاقا في العالم

رئيس منظمة السياحة العربية: السائح العربي الأكثر إنفاقا في العالم

أربيل «عاصمة السياحة العربية لـ2014» تستضيف مؤتمر كردستان السياحي
الاثنين - 14 محرم 1435 هـ - 18 نوفمبر 2013 مـ
أربيل عاصمة للسياحة العربية لعام 2014
أربيل: محمد زنكنه

أكد د. بندر بن فهد الفهيد رئيس منظمة السياحة العربية أن السائح العربي أكثر السياح إنفاقا للمال في العالم حيث يتراوح متوسط إنفاق الفرد العربي الواحد أكثر من 4500 دولار، بعكس السائح الغربي الذي لا تتعدى الـ400 دولار وهذا ما جعل القطاع السياحي في المنطقة ذات أهمية اقتصادية كبيرة. تصريحات الفهيد جاءت أثناء مشاركته في المؤتمر السياحي الأول لإقليم كردستان العراق الذي انطلقت فعالياته أمس بحضور ممثل رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني وعدد من وزراء حكومة الإقليم ووزير السياحة والآثار العراقي. الفهيد هنأ في كلمته محافظ أربيل لاختيار المدينة كعاصمة للسياحة العربية لعام 2014 كما نقل تهاني وتحيات الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي لهذه المناسبة مؤكدا على أن المنظمة العربية للسياحة ستدعم كافة فعاليات المدينة المتعلقة باختيارها لهذا اللقب، حيث أعدت خطة بالتعاون مع حكومة إقليم كردستان العراق والحكومة الاتحادية العراقية في كافة المجالات للمشاركة في هذه الفعاليات وخصوصا أن أربيل اليوم أصبحت على الخريطة السياحية العربية. وأوضح الفهيد أن الدعم كان واضحا لاختيار أربيل لهذا اللقب فهي تمتلك كل مقومات السياحة في المنطقة مشددا على ضرورة الاهتمام بالقطاع السياحي حيث أصبحت السياحة في فترة معينة تشكل 45% من اقتصاد بعض الدول. ولم يخف الفهيد أن المنطقة بحاجة لتشجيع هذا القطاع لتقوية جسور المحبة والترابط بين أبناء المنطقة وشعوبها والتي لديها العقول النيرة من أبنائها المتميزين بالإضافة لعامل التاريخ والحضارة التي أكسبتها مقومات كثيرة لجذب السياح. ويشارك في المؤتمر الكثير من ممثلي الشركات السياحية على المستوى العربي والعالمي من 80 دولة وبمشاركة 120 شركة ومن ضمنها المملكة العربية السعودية، ويتضمن برنامج المؤتمر مناقشة واقع السياحة في الإقليم وضرورة التقارب بين الشركات لغرض إنجاح الفعاليات التي تقوم بها محافظة أربيل لاختيارها كعاصمة للسياحة العربية لعام 2014. وقد عرضت أيضا الكثير من الصور الفوتوغرافية المعبرة عن واقع السياحة في الإقليم بالإضافة إلى عرض مجموعة من الأعمال اليدوية الفولكلورية. نيجيرفان بارزاني في كلمته التي ألقاها نيابة عنه دلشاد شهاب وزير البلديات والسياحة في حكومة إقليم كردستان العراق أكد أن حكومة إقليم كردستان تهتم بالقطاع السياحي كأهم القطاعات التي يعتمد عليها اقتصاد الإقليم وتعطيه الأولوية في الأنشطة الاستثمارية وخصوصا بعد سنوات كثيرة من القطيعة القسرية بسبب الأوضاع التي مر بها الإقليم جراء سياسات خاطئة اتبعتها الحكومات السابقة التي حكمت العراق. بارزاني بين أن عدد السائحين الذين يزورون الإقليم سنويا في ازدياد مستمر وما يساعد على نجاح هذا القطاع في الإقليم احتواؤه على الكثير من الأماكن التاريخية العريقة التي كانت شاهدة على بداية الإنسانية فقلعة أربيل هي أقدم مدينة مسكونة في التاريخ وكهف شاندر هو أول كهف وجد فيه الإنسان القديم. ودعا رئيس حكومة إقليم كردستان شركات القطاع الخاص على مستوى العالم الاستفادة من فرصة الاستثمارات التي تقدمها حكومة الإقليم وخصوصا في القطاع السياحي داعيا أيضا شباب الكرد للعمل في هذا القطاع للقضاء نهائيا على البطالة ولتشجيع الاقتصاد المحلي. وقد كانت هيئة السياحة في إقليم كردستان العراق قد أعلنت أن عائدات السياحة في الإقليم في عام 2012 وصلت إلى أكثر من 650 مليون دولار. نادر روستي المتحدث باسم الهيئة أكد لـ«الشرق الأوسط» أن ما أعلن عنه من قبل هيئة السياحة في الإقليم غير ثابت وهو في تزايد مستمر حيث إن سوق الاستثمارات السياحية لا تتوقف عند حد معين وهي في تزايد مستمر مؤكدا على أن نسبة السياح للإقليم لم تقل بل على العكس فقد لاقت في الشهور الأخيرة زيادة بنسبة أكثر من 40% عن السنوات الماضية. وقد أكد لواء سميسم وزير السياحة والآثار العراقي في كلمة ألقاها في افتتاح المؤتمر السياحي الأول لإقليم كردستان أن الحكومة الاتحادية دعمت ترشيح أربيل كعاصمة للسياحة العربية وقد كانت تتنافس مع بيروت في نيل اللقب لكن الوضع الأمني المستتب في أربيل ساعدها على أن تنال اللقب وتتوج للسياحة العربية. أما مولوي جبار رئيس الهيئة العامة للسياحة في الإقليم أكد في مراسيم الافتتاح أن هيئتهم تطمح إلى تنفيذ مشاريع بهدف استقطاب أكثر عدد من السياح معتبرا القطاع السياحي من أهم القطاعات التي تساعد على تنمية الاقتصاد حيث بلغت عائدات السياحة على مستوى العالم لـ1075 مليار دولار ويتوقع أن تصل العائدات في 2030 لـ1800 مليار دولار.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة