اتحاد الكرة: تقنية الفيديو المساعد ليست بالمجان

اتحاد الكرة: تقنية الفيديو المساعد ليست بالمجان

عزت قال إن انطلاقتهم الحقيقية ستكون هذا الموسم
الأربعاء - 16 ذو القعدة 1438 هـ - 09 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14134]
جانب من اجتماع اتحاد الكرة السعودي أمس («الشرق الأوسط»)
الرياض: عماد المفوز ومسفر الحسيني
أكد الدكتور عادل عزت، خلال اجتماع مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، أنهم يسعون جاهدين إلى صناعة موسم مثمر من خلال التنافس الشريف وتحقيق الأهداف المرجوة، وقال إن جميع الأعضاء حريصون على دعم وتحقيق «رؤية 2030» التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان من خلال تكريس جميع الجهود.
وقال عزت، بعد اجتماع اتحاد الكرة أمس، إن المجلس رغم بدء عمله في منتصف الموسم الماضي فإن الانطلاقة الحقيقية ستكون مع بداية هذا الموسم.
وتابع: «استطعنا بفضل الله إنجاز كثير من الوعود التي وعدنا بها الشارع الرياضي، بما فيها الأمور الخاصة بشأن زيادة مداخيل الاتحاد والرعاية وتأسيس رابطة لدوري الدرجة الأولى، وكذلك تطبيق تقنية الفيديو المساعد للحكام، وتعيين رئيس لجنة الحكام الخبير مارك كلاتنبيرغ، إضافة إلى موضوع اللوائح التي كانت محور نقاش في اجتماعنا.
ومن جانبه، قال عادل البطي، الأمين العام باتحاد الكرة، إن المجلس اتخذ كثيرا من القرارات، منها موافقته على تعديل فقرة في النظام الأساسي لرابطة الدرجة الأولى (المادة 15) بشأن أحقية تصويت تغيير الرئيس، كما تم الاطلاع على تقرير رئيس لجنة الحكام الإنجليزي مارك كلاتنبيرغ، وقد تم اعتماد خطة اللجنة للموسم 2017 و2018، والموافقة على قيادة 8 أطقم من الحكام الأجانب لكل ناد، على أن يتقدم النادي بطلب الحكام قبل المباراة بـ15 يوما، وأن يكون طلب تقنية الفيديو المساعد خلال 10 أيام، كما تم اعتماد خمسة تغييرات للاعبين لجميع المسابقات باستثناء الدوري السعودي للمحترفين وكأس الملك وكأس ولي العهد وكأس السوبر.
ومن القرارات التي أقرها المجلس اعتماد تأجيل العمل في تطبيق رسوم تسجيل المدربين واللاعبين إلى الموسم الرياضي المقبل. كما تم اعتماد لوائح الاتحاد السعودي التي تتمثل في لجان الانضباط لمسابقات الاحتراف والعمل مع الوسطاء. كما رأى المجلس أن تتحمل الأندية الضيافة للمباريات التي لا يكون فيها دخل جماهيري.
كما ناقش المجلس خطاب رئيس نادي نجران بشأن الظروف الصعبة التي يمر بها النادي، وتم تكليف العضو حمد الصنيع، للوقوف على المرئيات ومن ثم الرفع للمجلس.
كما تحدث رئيس لجنة الحكام مارك كلاتنبيرغ قائلا، إنه أعد خطة عمل للعمل في الموسم الرياضي الجديد، «وكما يعلم الجميع أنا بدأت في اللجنة قبل شهرين، وحقيقة اكتشفت أن هناك مستحقات متأخرة للحكام في هذه السنة وأعوام سابقة، والسبب في عدم صرفها عدم وجود وثائق تؤكد مستحقاتهم، ومن أولويات العمل الجديد أن تصل هذه المستحقات للحكام في موعد أقصاه 15 سبتمبر (أيلول)».
وواصل: «فيما يخص مكافآت الحكام مستقبلا فيجب أن تدخل في حساباتهم يوم 15 من كل شهر، كما أنجزنا هيكلة للجنة الحكام في الجانب الفني والإداري والمالي، كما وضعنا خط سير لترقية الحكام من الدرجة الأدنى إلى الأعلى، ويجب أن نكون كحكام فريقا واحدا، ويجب على الحكم أن يطور نفسه إذا أراد أن يتقدم خطوة للأمام».
وتابع: «لدينا حاليا 12 حكما من حكام النخبة، وكذلك 5 حكام صغار في السن، و24 حكما مساعدا سيشاركون في الدوري السعودي في هذا الموسم، وأيضا مشاركة 8 حكام أجانب، من أجل نقل خبراتهم للحكم السعودي، وكما تعلمون أقمنا معسكرا خارجيا في إسبانيا، وكان المعسكر ناجحا، وحقق أهدافه من خلال تجربة 6 مباريات ودية تم الاستعانة بتجربة تقنية الفيديو المساعد، وسيتم تطبيق هذه التقنية اعتبارا من الجولة 18 من الدوري حتى نطابق متطلبات الفيفا، وأي حكم حتى يصل للعالمية لا بد أن يكون على دراية بقانون اللعبة والتحدث باللغة الإنجليزية كشرط أساسي.
وقال: «بالنسبة لتكاليف الحكام فسيتم إخبارهم بها دون الإفصاح عن اسم المباراة، وستكون هذه التكاليف موجودة على موقع اللجنة، ورؤيتي للتحكيم السعودي هو أن يكون الأفضل في قارة آسيا من خلال دعم تقنية التدريبات، ومنح كل حكم الفرصة، وكتاب مفتوح للجميع من خلال الاستماع والشفافية، ومنحي الفرصة والدعم من أجل الارتقاء بالتحكيم، وأنا واثق بأن الحكام في كامل جاهزيتهم الفنية واللياقية، ولكن لو رأينا أي حكم لا يساعد نفسه في التطوير فسيتم إرجاعه للدرجة الأدنى، فإذا كان حكم درجة أولى يعود للدرجة الثانية، وهذا ينطبق على جميع الحكام، وهكذا ويجب على الجميع أن يتقبل الأخطاء التحكيمية، لأنها جزء من اللعبة، وعلى سبيل المثال في الدوري الإنجليزي عندما يخطئ الحكم تتم معاقبته بتكليفه كحكم رابع.
وقال عادل البطي، إن تقنية الفيديو المساعد ستكون لها آلية، بحيث يملك كل فريق الاستعانة بها في مباراة واحدة، سواء في الدوري أو كأس الملك أو كأس ولي العهد، وإذا أراد النادي الاستفادة من هذه التجربة فستكون هناك آلية بحيث يدفع تكاليفها.
وعن شرعية البيانات التي أطلقها نادي الشباب والتي تؤكد عدم شرعية اللجان القضائية في اتحاد الكرة، ذكر البطي أنه لا يمكن الحديث عن أي قضية منظورة، «ولكن أي عمل نقوم به يتوافق مع الأنظمة واللوائح، ولا يوجد أي تجاوز، وكما ذكرت فإن القضية منظورة، وأي طرف يحق له اتباع الإجراءات سواء الاستئناف أو غيره، وليس لي الحق أنا أو أي زميل التحدث فيها».
وتابع أنه سيتم الإعلان عن الخطة المفصلة للمعسكر الإعدادي للمنتخب الأول الذي سيبدأ يوم 24 من الشهر الحالي، وكل شيء سيكون على ما يرام، وهناك خطة متكاملة من قبل الجهازين الفني والإداري، وهناك قائمة سيتم الإعلان عنها، «والقائمة ليست حكرا على أي لاعب، والجهاز الفني سيعلن الأسماء في الوقت المناسب».
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة