محادثات يمنية ـ أممية تستعرض «جرائم الميليشيات منذ الانقلاب»

محادثات يمنية ـ أممية تستعرض «جرائم الميليشيات منذ الانقلاب»

الأربعاء - 16 ذو القعدة 1438 هـ - 09 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14134]
عمّان: «الشرق الأوسط»
بحث وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، أمس، مع ممثل مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في اليمن، العبيد أحمد العبيد، الوضع في البلاد، خصوصا «الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها الميليشيات منذ الانقلاب» على الشرعية.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، بأن المخلافي اجتمع مع العبيد في العاصمة الأردنية عمّان، واستعرضا «الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها الميليشيات الانقلابية تجاه حقوق الإنسان في اليمن والتي بدأت بانقلابهم على الدولة والإرادة الشعبية وإشعالهم الحرب التي لم تكن يوما خيار الحكومة اليمنية، ثم اجتياحهم المحافظات والمدن والقرى من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب». وأضاف البيان أن المباحثات ركزت على ما تقوم به الميليشيات من «أعمال قتل واختطاف وإخفاء قسري وتكميم للأفواه وانتهاك حرية الرأي والتعبير وتفجير المنازل، وتجنيد الأطفال واستخدام المدارس والمستشفيات لأغراض عسكرية».

ونوه المخلافي بالجهود التي تبذلها اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن «لتوثيق الجرائم والانتهاكات بمهنية وحيادية وموضوعية»، مؤكدا أهمية تعاون المفوضية السامية لحقوق الإنسان مع اللجنة ودعمها فنيا وتقنيا لتعزيز دورها وإنجاز مهامها وفقا للمعايير الدولية وقرارات وتوصيات مجلس حقوق الإنسان في جنيف.

وحث وزير الخارجية اليمني ممثل المفوضية السامية على زيارة المحافظات اليمنية، والاطلاع على الأوضاع على الأرض، خصوصا في تعز، وما تتعرض له منذ ما يناهز السنوات الثلاث من حصار وقصف عشوائي للمناطق السكنية والقتل اليومي للمدنيين من الرجال والنساء والأطفال ونهب المساعدات الإنسانية والإغاثية من قبل الميليشيات واستهداف المدارس ودور العبادة وتدمير ممنهج للمؤسسات الصحية والمستشفيات، مما أدى إلى انتشار الأمراض والأوبئة ونقص حاد في الدواء والغذاء والخدمات الطبية.

ومن جانبه، أكد ممثل المفوضية السامية لحقوق الإنسان توجه المفوضية للتعاون مع اللجنة واعتماد أنشطة من شأنها الارتقاء بعملها، واعتزامه زيارة العاصمة المؤقتة عدن قريبا، ومناقشة التقرير السنوي حول حقوق الإنسان في اليمن مع اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن. وعبّر عن شكره للحكومة اليمنية خصوصا وزارة الخارجية، لتعاونها مع مكتب المفوضية في اليمن وتسهيلها القيام بمهامه.
اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة