إسرائيل تمنح اللجوء السياسي لصحافية إيرانية

إسرائيل تمنح اللجوء السياسي لصحافية إيرانية

الاثنين - 15 ذو القعدة 1438 هـ - 07 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14132]
الصحافية الإيرانية ندى أمين

قررت الحكومة الإسرائيلية منح حق اللجوء السياسي للصحافية الإيرانية، ندى أمين، بعدما طردتها السلطات التركية من أراضيها.
والصحافية أمين، كانت تكتب تقارير صحافية عن إيران في وسائل إعلام غربية عدة، وبينها النسخة الفارسية من الموقع الصحافي الإخباري الإسرائيلي، «تايمز أوف يسرائيل». وفي سنة 2014، قدمت بحقها لائحة اتهام في طهران، تتضمن بنودا عدة تعد خيانة، ويصل الحكم فيها إلى الإعدام. وقد هربت أمين إلى تركيا ومكثت فيها ثلاث سنوات. واعترفت مفوضية اللاجئين الأممية بمكانتها كلاجئة مضطهَدة. وبناء عليه، تقدمت بطلب اللجوء السياسي في إسطنبول. ولكن السلطات في أنقرة رفضت طلبها، وأبلغتها بأنها شخصية غير مرغوب فيها، وأن عليها أن تغادر فورا، وإلا فإنه سيجري ترحيلها إلى طهران. فتوجهت إلى نقابة الصحافيين الإسرائيلية، التي تقدمت بدورها بطلب عاجل إلى وزير الداخلية، أريه درعي، لمنحها تأشيرة دخول وحق اللجوء السياسي. واستجاب درعي وأعلن أمس عن موافقته على الطلب.
وسوغ وزير الداخلية الإسرائيلي قراره بالقول: «يدور الحديث عن صحافية مهددة وحياتها معرضة لخطر حقيقي، بسبب كتاباتها في موقع إسرائيلي باللغة الفارسية، ومن هذا المنطلق ولدوافع إنسانية، صادقت من دون تردد على طلب لدخولها البلاد».
وقد انتقدت الصحافية الإيرانية قرار تركيا بترحيلها، وأعربت عن خوفها مما يمكن أن تتعرض له إن جرى استبعادها. وكتبت في تغريدة على «تويتر»: «السلطات التركية تريد ترحيل صحافية إيرانية. أنا مهددة بالقتل والاغتصاب والتعذيب». وأكدت أمين أنها تلقت خلال السنوات الأخيرة، تهديدات هاتفية بسبب عملها في وسيلة إعلامية إسرائيلية، وأبلغتها جهات قانونية في طهران، بأنها قد تواجه عقوبة الإعدام في حال إبعادها إلى إيران.


اسرائيل

اختيارات المحرر

فيديو