منح الجنسية العراقية لسوداني تعرض للتعذيب في الموصل

منح الجنسية العراقية لسوداني تعرض للتعذيب في الموصل

الأحد - 7 ذو القعدة 1438 هـ - 30 يوليو 2017 مـ رقم العدد [ 14124]

قدم وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي اعتذارا لمواطن سوداني تعرض للتعذيب على أيدي عناصر شرطة في الموصل، وقرر منحه الجنسية العراقية.
وحسب موقع وزارة الداخلية العراقية على الإنترنت، فإن الأعرجي وصل الموصل أمس، لزيارة المواطن السوداني، وقدّم له باسم الحكومة الاعتذار على الاعتداءات «المشينة التي تعرض لها». وأجرى الوزير قاسم الأعرجي اتصالا أيضا بالسفير السوداني في بغداد، وقدم له اعتذار الحكومة بشأن الاعتداء.
وكان مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر فيه موسى بشير الموجود في العراق منذ 35 عاما، وهو يتعرض لتعذيب وحشي، من قبل عناصر شرطة، اعتقدوا أنه من عناصر «داعش». وأفادت مصادر عراقية أنه تم حبس من ظهروا في المقطع المصور الذي تبين أنهم «منتسبون من الشرطة الاتحادية وبتصرفات شخصية منهم قاموا بالاعتداء عليه وضربه». وكان تقرير لمنظمة العفو الدولية اتهم القوات العراقية والقوات الحليفة لها باستعمال قوة عسكرية مفرطة في معركة الموصل. وقالت هيومن رايتس ووتش أيضا إن القوات العراقية تعتقل وتحتجز آلاف الرجال والصبية في ظروف غير إنسانية، من دون توجيه تهم إليهم متعللة بفحصهم للتحقق من ارتباطهم بتنظيم داعش.


العراق

اختيارات المحرر

فيديو