5 طرق لاختبار مستوى تأمين كومبيوترك الشخصي

5 طرق لاختبار مستوى تأمين كومبيوترك الشخصي

اختبار وسائل حماية وفحص الإعدادات على «فيسبوك»
الثلاثاء - 24 شوال 1438 هـ - 18 يوليو 2017 مـ رقم العدد [14112]
لندن: «الشرق الأوسط»
اللحظة التي تتصل فيها بالإنترنت يبدأ جهاز الكومبيوتر الخاص بك لعبة تشبه لعبة المراهنة الروسية المميتة أو ما يعرف باسم «الروليت الروسي». أعلم أن هذا يبعث على الشعور بالخوف والكآبة، لكنه حقيقي... بياناتك الشخصية المخزنة على قرص صلب هي مغناطيس يجذب قراصنة الإنترنت ومجرمي الفضاء الإلكتروني، الذين سيبذلون كل ما في وسعهم من أجل اختراق النظام الخاص بك.
كثيراً ما تكون تلك الهجمات صريحة ومخيفة، وقد ارتكب القراصنة الافتراضيون موجة تلو الموجة من الجرائم الرقمية، واستولوا على عدد لا يُحصَى من الدولارات من العملة الإلكترونية (بيتكوين)، من خلال ابتزاز مستخدمين منتظمين لا يريدون سوى فكّ شفرة ملفاتهم.
كذلك وحديثاً أصاب برنامجان خبيثان للفدية الخبيث مئات الآلاف من الكومبيوترات العاملة بنظام «ويندوز» على مستوى العالم. لذا تعلَّمْ كيف تحمي جهاز الكومبيوتر الخاص بك من الهجمات التي تتم باستخدام برنامج الفدية الخبيث.

خطوات الحماية
كيف تعرف ما إذا كان نظام الحماية الذي تستخدمه على جهاز الكومبيوتر الخاص بك فعّالاً حقاً؟ يستخدم قراصنة الإنترنت طرقاً مختلفة كثيرة لغزو جهاز الكومبيوتر الخاص بك. لذا ما تحتاج إلى القيام به هو النظر في المشكلة من عدة زوايا. انظر إلى الأمر كأنه صاحب مزرعة يفحص السور للتأكد من صلابته ومتانته وقوته. إليكم بعض الطرق لحماية السور ومنعه من الانهيار والسقوط.
1. اختبار الإعدادات: أول أداة ينبغي أن تمتلكها في ترسانة الأسلحة الخاصة بك هو برنامج «مايكروسوفت بيزلاين سيكيوريتي أنالايزر» Microsoft Baseline Security Analyzer هذه الأداة المجانية تفحص نظام «ويندوز»، وإعدادات برامج «أوفيس» للتأكد من عدم وجود أي مشكلات محتملة خاصة الإصابة بعدوى.
سوف يقوم البرنامج أولاً باختبار كلمات سر المستخدم، ويعلمك بما إذا كانت كلمة سر أي حساب ضعيفة أو غير فعّالة حيث يجعلها ذلك فريسة لقراصنة الإنترنت. كذلك سوف يفحص البرنامج كثيراً من إعدادات الحساب لمعرفة ما إذا كانت الإعدادات تسمح بعمل تحديثات بطريقة ذاتية، وما إذا كان لديك أكثر من حساب مدير على جهاز الكومبيوتر الخاص بك. وسوف يفحص البرنامج أيضاً كل تلك المعلومات من أجلك.
كذلك سوف يرشدك البرنامج إلى الإعدادات المفضلة ويوضح لك السبب. لا عليك سوى النقر على رابط «ما تم فحصه» أو «تفاصيل النتيجة» لقراءتها. كذلك انتبه إلى الملفات التي تشاركها مع آخرين. سوف يظهر لك البرنامج إعدادات المشاركة الخاصة بالملفات. قد تكون قد فتحتَ بعض الملفات الخاصة في الماضي مما يتيح لأي شخص على شبكتك الدخول إلى تلك الملفات والاطلاع عليها. تأكد من أنك لا تشارك إلا الملفات التي تريد مشاركتها مع الانتباه للشخص الذي تطلعه عليها. يمكن معرفة المزيد عن برنامج «مايكروسوفت بيزلاين سيكيوريتي أنالايزر» وتنزيل هذه الأداة مجاناً.
2. تحديث مساعد المتصفح: يجب عليك تحديث المتصفح الخاص بك دائماً، فأحدث نسخة هي الأكثر أماناً، والتي ستتمكن من حمايتك من الهجمات.
مع ذلك فإن تحديث المتصفح ليس سوى البداية، فأنت بحاجة أيضاً إلى التأكد من تحديث البرنامج المساعد للمتصفح. مثلما هو الحال بالنسبة إلى المتصفح القديم، سيجعل برنامج «مساعد متصفح قديم» المتصفح في وضع ضعيف، ويجعل جهاز الكومبيوتر الخاص بك عرضة لأي هجمات.
افتح المتصفحات على جهاز الكومبيوتر الخاص بك، حتى تلك التي لا تستخدمها، واذهب إلى فاحص «بلاغ إين» من «موزيلا» Mozilla’s Plugin checker، وسوف يظهر لك كل برنامج مساعد قمت بتثبيته على المتصفح، مع توضيح ما إذا كان محدثّا أم لا. رغم أن هذه الشركة هي نفسها صاحبة «فايرفوكس»، يعمل فاحص «بلاغ إين» على كل من متصفح «إنترنت إكسبلورار»، و«كروم»، وغيرهما من المتصفحات.
إذا أردتَ إزالةَ أي برامج مساعدة أو شرائط أدوات تجدها، يمكنك تباع التعليمات الموضحة.

فحوصات مهمة
3. فحص جدار الحماية: يمثل جدار الحماية إحدى وسائل الأمان الأساسية. يوجد لدى نظامي «ويندوز»، و«ماك»، جدران حماية مدمجة، وتشمل كثيراً من برامج الحماية المقدمة من طرف ثالث جدار حماية.
يمنع جدار الحماية قراصنة الإنترنت من رؤية جهاز الكومبيوتر الخاص بك على الإنترنت أثناء بحثهم عن ضحايا. وحتى إذا كانوا يعلمون مكان جهاز الكومبيوتر الخاص بك، فسوف يبعدهم جدار الحماية عنك.
مع ذلك فإن جدار الحماية ليس مثالياً، حيث يمكن لإعدادات فتحة الاتصال الخاطئة أن ترسل إشارة تكشف جهاز الكومبيوتر الخاص بك، أو تمنح قراصنة الإنترنت فرصة للتسلل إليه. إذا كان لديك فيروس على الجهاز، قد يتسبب في تغيير إعداداتك دون حتى أن تعلم ذلك.
تقوم خدمة اختبار الفتحة مثل «بورت تيست»PortTest بفحص جدار الحماية الخاص بك، والتأكد من عدم رؤية أحد لجهاز الكومبيوتر. إذا تمكنت الخدمة من رؤيتك، فمن المؤكد أن القراصنة سوف يرونك أيضاً.
4. الملفات المحذوفة نهائياً: حسبما تقول «يو إس إيه توداي» فإن حذف ملفاتك لا يعني أنك بالفعل قد تخلصت منها، فقد تظل على القرص الصلب لأيام أو لأسابيع، ويستطيع أي شخص يعرف جيداً ما يفعله استعادتها. لهذا تعد فكرة حذف الملفات الحساسة، التي لم تعد بحاجة إليها، بشكل نهائي وبلا رجعة فكرة جيدة.
مع ذلك، حتى حينها، لن ترغب في مجرد القيام بالأمر وافتراض أن الملفات قد اختفت. للتأكد من حذفها تماماً، يمكنك استخدام برنامج لاستعادة الملفات مثل «ريكوفا» (Recuva)، ومعرفة ما يجده على الجهاز. إذا لم يتمكن البرنامج من العثور على أي ملف من تلك الملفات التي حذفتها نهائياً، فأنت في وضع جيد.
5. فحص إعدادات «فيسبوك»: جهاز الكومبيوتر الخاص بك ليس المساحة الوحيدة التي تخزن عليها المعلومات الخاصة بك، فـ«فيسبوك» مليء بالبيانات الشخصية التي سيود أي محتال استخدامها. لهذا السبب اخترعوا أداة «اعرض كـ» (View As) التي تظهر لك الشكل الذي تبدو عليه صفحتك للعامة، أو لأشخاص محددين. إذا كانت إعدادات أي من المعلومات الخاصة بك خاطئة، سوف تتمكن من معرفتها فوراً.
اذهب إلى إعدادات «فيسبوك»، ثم ادخل على «اليوميات»، و«الإشارات» Settings >> Timeline and Tagging. اذهب بعد ذلك إلى خيار «من يستطيع رؤية منشوراتي على اليوميات، وانقر على «اعرض كـ». يمكنك اعتبار ذلك الإعداد الاعتيادي لصفحتك على «فيسبوك». سوف ترى تحديداً كيف يبدو شكل صفحتك للغرباء. تجول على اليوميات، و«عنِّي»، و«الصور»، وغيرها من الأقسام لترى ما إذا كان هناك بعض الأمور الصغيرة قد أفلتت منك.
تذكر أن بمقدورك تعديل كل شيء على صفحتك على «فيسبوك». على يمين أي شيء سوف تجد أيقونة عليها مثلث مقلوب، انقر عليه لاختيار من يستطيع الاطلاع على المعلومات. إن هذا طريق مختصر سيوفر عليك كثيراً من الجهد والانزعاج.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة