الخميس - 27 شهر رمضان 1438 هـ - 22 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14086
نسخة اليوم
نسخة اليوم 22-06-2017
loading..

تطبيق «إيراسموس بلس»... استثمار في المستقبل

تطبيق «إيراسموس بلس»... استثمار في المستقبل

بمناسبة مرور 30 عاماً على برنامج التبادل الطلابي
الاثنين - 24 شهر رمضان 1438 هـ - 19 يونيو 2017 مـ رقم العدد [14083]
نسخة للطباعة Send by email
بروكسل: عبد الله مصطفى
احتفلت مؤسسات الاتحاد الأوروبي بمرور 30 عاماً، على إطلاق برنامج «إيراسموس» للتبادل الطلابي الذي استفاد منه حتى الآن 9 ملايين شخص، حسب ما ذكرت المفوضية الأوروبية في بروكسل.
ونقلت في بيان ما جاء على لسان رئيس المفوضية جان كلود يونكر، عقب إطلاق «تطبيق (إيراسموس بلس) على الهواتف»، أنّ كل يورو نستثمره في «إيراسموس» هو استثمار لمستقبل الشباب، والأفكار الأوروبية، ولا أتخيل أن هناك شيئاً أكثر جدوى من الاستثمار في قادة الغد. وإذا كنّا اليوم نحتفل باستفادة 9 ملايين شخص من برنامج «إيراسموس»، فدعونا نتأكد من أنّنا 9 مرات أكثر طموحا مع مستقبل «إيراسموس بلس».
وتطبيق «إيراسموس بلس»، على الهاتف الجوال، مصمم للتسهيل على طلاب العلم والمتدربين المهنيين، والراغبين في المشاركة بالتبادلات الشبابية.
وفي ذلك علّق تيبور نافراسكيس المفوض الأوروبي للتعليم والثقافة والشباب قائلاً: «إن 30 سنة من التعاون والتنقل الطلابي، أعطت أوروبا الريادة في الانفتاح، ووفرت الفرصة لـ9 ملايين شخص هم اليوم يشكلون مستقبل مجتمعنا، ووضع (إيراسموس بلس) في متناول أيدي الشباب يجعل أوروبا أقرب إلى الشباب في جميع أنحاء العالم».
وقالت المفوضية إنّ «إيراسموس بلس» يهدف لدعم أكثر من 4 ملايين شخص للدراسة والتدريب والتطوع في الخارج حتى الفترة 2020، ويمثل التطبيق «إيراسموس بلس» تحسناً كبيراً ومهماً وسيجعل البرنامج أكثر شمولية، ويسهل على الجميع الوصول إليه.
وشدّد بيان للمفوضية على التزام الجهاز التنفيذي للاتحاد، ببناء مستقبل «إيراسموس بلس» بعد فترة 2020، جنباً إلى جنب مع جيل «إيراسموس بلس»، وضمان وصوله إلى مجموعة أوسع من الشباب.
ويسمح التطبيق الجديد بتتبّع التقدم المحرز في مختلف الخطوات الإدارية قبل وبعد إقامة الطلاب في الخارج، وسيوفر التطبيق الفرصة للاتفاق والتوقيع على اتفاق للدراسة والحصول على المساعدة والنصيحة اللازمة لمساعدة الأشخاص على الاندماج في المجتمع الذي سينتقلون إليه، كما يُسهِم في تحسين مهاراتهم اللغوية، وتقديم دورات على الإنترنت للمتدربين للحصول على التوجيه والتفاعل.
وشارك رئيس المفوضية يونكر مع رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني، في احتفال استضيف في ستراسبورغ بهذه المناسبة، حضرته منظمات تابعة لبرنامج «إيراسموس» ومنظمات غير حكومية، بحضور 33 شابّاً يرمزون إلى الدول المشاركة في البرنامج، وهي 28 دولة في الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى تركيا ومقدونيا والنرويج وآيسلندا وليخشتاين.
وكان برنامج «إيراسموس» قد انطلق في عام 1987، بمشاركة 11 دولة، وكان عدد المستفيدين منه وقتها 3 آلاف و200 طالب ومتدرب، وفي عام 2014 جرى إنشاء برنامج «إيراسموس بلس»، وأيضاً دمج كل المبادرات في مجالات التعليم والتدريب والشباب، في إطار واحد للاتحاد الأوروبي، واستفاد مليونا شخص من التجربة في غضون ثلاث سنوات.
وفي يناير (كانون الثاني) الماضي، ذكرت المفوضية الأوروبية أنّ عددا قياسيا بلغ 678 ألف أوروبي استفاد من برنامج «إيراسموس» للتبادل في عام 2015، وصُنّف البرنامج الذي يسمح للأوروبيين بالدراسة أو التدريب أو العمل أو التطوع في الخارج، بأنّه إحدى أكثر المبادرات الناجحة للاتحاد الأوروبي. وفي عام 2015، أرسلت فرنسا وألمانيا وإسبانيا القسط الأعظم من المشاركين إلى البرنامج، بينما إسبانيا وألمانيا وبريطانيا كانت على رأس الدول التي استقبلت المشاركين.