ميليشيات الحوثي تحتجز وتنهب أكثر من 63 باخرة و550 قافلة إغاثة

ميليشيات الحوثي تحتجز وتنهب أكثر من 63 باخرة و550 قافلة إغاثة

محملة بمواد إغاثية مقدمة من دول مجلس التعاون الخليجي
الأحد - 24 شهر رمضان 1438 هـ - 18 يونيو 2017 مـ
تسعى دول الخليج الى تقديم المساعدات للشعب اليمني للتخفيف من معاناته (أ.ف.ب)
عدن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد عبد الرقيب فتح وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة، أن ميليشيات الانقلابيين ‏قامت بعرقلة واحتجاز ونهب أكثر من 63 سفينة إغاثة مقدمة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في ميناء الحديدة والصليف منذ سيطرتها على تلك الموانئ.‏

وأوضح في تصريح بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية اليوم (الأحد)، أن الميليشيا ‏قامت باحتجاز ونهب أكثر 550 قافلة إغاثية في مداخل المحافظات الخاضعة لسيطرتها الأمر ‏الذي تسبب في تردي وتفاقم الأوضاع الإنسانية في تلك المحافظات، والتي كان آخرها قيام المليشيات بإحراق ثلاث شاحنات إغاثية مخصصة لمحافظة البيضاء مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية. .مشيراً الى ان عمليات الانتهاكات التي قامت بها المليشيات بحق العمل الإغاثي تنوعت بين عملية احتجاز ونهب وإحراق وتفجير لشاحنات الإغاثة إضافة إلى منع عرقلة توزيع الإغاثة في عدد من تلك المحافظات.

وقال المسؤول اليمني، إن سيطرة الميليشيات على ميناء الصليف الحديدة أصبح يشكل عامل ‏قلق على المجتمع الدولي وتهديد للملاحة الدولية خاصة بعد قيامها باستهداف البواخر المحملة ‏بالمساعدات الإنسانية والإغاثية التي كان آخرها سفينة إماراتية تحمل مساعدات طبية.‏

ودان فتح بقوة استمرار المليشيات الانقلابية باختراق القوانين والدولية واستمرارها في القيام بعملية الانتهاكات بحق الأعمال الإغاثية والإنسانية، مطالباً المجتمع الدولي ومجلس الأمن والأمم المتحدة وكل المنظمات العاملة في المجال الإنساني الدولي إدانة هذه الجرائم وممارسة الضغط القوي الحازم تجاه المليشيات لوقف تلك الانتهاكات، وضمان إيصال المساعدات إلى مستحقيها.

وأكد فتح ان اللجنة العليا للإغاثة ستبذل كل ما لديها من جهود في التنسيق مع المانحين مع الأشقاء والأصدقاء لإيصال المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى جميع المحافظات اليمنية انطلاقاً من مسؤوليتها تجاه أبناء الشعب اليمني، لافتاً إلى أن هذه الانتهاكات لن تثني اللجنة العليا للإغاثة عن القيام بكافة أعمالها على أكمل وجه.

وثمن وزير الإدارة المحلية جهود دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي في الوقوف الى جانب الشعب اليمني وتقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية، معتبراً أن هذه المساعدات تأتي في إطار عمق العلاقات الأخوية والمتينة التي تربط اليمن بأشقائها في دول المجلس.
اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة