الخميس - 27 شهر رمضان 1438 هـ - 22 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14086
نسخة اليوم
نسخة اليوم 22-06-2017
loading..

إيران: إقليم كردستان جزء لا يتجزأ من العراق

إيران: إقليم كردستان جزء لا يتجزأ من العراق

الأحد - 16 شهر رمضان 1438 هـ - 11 يونيو 2017 مـ رقم العدد [14075]
نسخة للطباعة Send by email
طهران - أربيل: «الشرق الأوسط»
أعلنت إيران أمس معارضتها لإجراء استفتاء حول استقلال كردستان العراق دعت إليه هذا الأسبوع السلطات في هذه المنطقة المتمتعة بحكم ذاتي في شمال العراق، لتنضم بذلك إلى الحكومة العراقية وتركيا اللتين أعلنتا أول من أمس معارضتهما هذه الخطوة.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن «الموقف الأولي لإيران هو دعم وحدة أراضي العراق». وأضاف أن «منطقة كردستان جزء من الجمهورية العراقية، وأي قرار يتخذ من جانب واحد بمعزل عن الإطار الوطني والقانوني... يمكن أن يؤدي فقط إلى مشكلات جديدة»، حسبما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.
وقد أعلنت رئاسة كردستان العراق الأسبوع الماضي عن إجراء استفتاء حول استقلالها في 25 سبتمبر (أيلول)، على رغم معارضة بغداد. وكان منتظرا ألا ترحب بلدان من المنطقة تضم أقليات كردية كبيرة، بهذا الإعلان. ويعيش القسم الأكبر من الأكراد في أربعة بلدان هي تركيا والعراق وإيران وسوريا. وهم كانوا يأملون منذ فترة طويلة في إقامة دولة لهم، لكن هذا الحلم تحطم في نهاية الحرب العالمية الأولى.
ووصفت تركيا التي تعارض أي شكل من أشكال الاستقلال الكردي، رغبة كردستان العراق في إجراء هذا الاستفتاء، بـ«الخطأ الفادح».
وتعرب إيران أيضا عن قلقها من الميول الانفصالية لدى أقليتها الكردية. وتحصل في الواقع صدامات متفرقة بين قواتها الأمنية ومتمردين أكراد في إيران تقع قواعدهم الخلفية في العراق. وفي هذا السياق، قال قاسمي إن «العراق يحتاج اليوم، أكثر من أي وقت مضى، إلى السلام والوحدة الوطنية، ومن الضروري تسوية الخلافات بين أربيل (عاصمة كردستان العراق) وبغداد، عبر الحوار وطبقا للدستور العراقي».
إلى ذلك، تحدث رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني هاتفيا مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي. وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء العراقي أمس، أن بارزاني أجرى مكالمة هاتفية مع عبادي بحث خلالها الجانبان مجمل الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية في العراق، وأضاف البيان: «شدد الجانبان على ضرورة استمرار التنسيق العالي بين القطعات العسكرية وفي ضمنها قوات البيشمركة، لاستكمال تحرير بقية المناطق، والقضاء على إرهابيي (داعش)»، مشيرا إلى أن الجانبين أكدا أهمية وحدة الصف والابتعاد عن كل ما يؤثر على إدامة زخم الانتصارات المتحققة.