أخبار الجوائز

أخبار الجوائز

الجمعة - 15 شهر رمضان 1438 هـ - 09 يونيو 2017 مـ
ما بين مهرجاني «كان» و«فنيسيا» هناك مهرجانات أخرى تتوزّع في القارات الخمس أهمها سيدني في أستراليا، كارلوڤي ڤاري في جمهورية تشيك ولوكارنو في سويسرا، وحول هذه تتبعثر الكثير من المهرجانات الأصغر شأنا (انتهى مهرجان كراكوف للتو وينطلق سياتل الأميركي في غضون أيام).
> لكن هذا لا يعني أن الجوائز لا تُـمنح أو، في حالة المخرج عبد اللطيف كشيش، تُـباع. المخرج الذي كان نال سعفة مهرجان «كان» سنة 2013 عن فيلمه الناري «الأزرق أدفأ الألوان» عنوانه الفرنسي «حياة أديل» قرر أن يبيع تلك السعفة في مزاد علني بسبب عدم امتلاكه ما يكفي من تمويل لإنهاء عمليات ما بعد تصوير فيلمه المقبل «مكتوب».
> اكتشف المخرج أن المصرف أقفل حساب الفيلم بعدما تجاوز الحد الأقصى من الاستدانة وبذلك لم يبق أمام المخرج سوى البحث عن تمويل إضافي بين الشركات الفرنسية أو بيع جائزته. والغالب أن أحداً من المنتجين لم يتقدّم لسد العجز ما دفع بكشيش لعرض «السعفة الذهبية» للبيع.
> سوف لن يكتفي بالسعفة بل سيعرض للبيع أيضاً لوحات زيتية يمتلكها كان عرضها في ذلك الفيلم الذي شق صفوف النقاد. «مكتوب» من بطولة وجهين جديدين هما شين بومدين ولاو لوتيو. وهذا كان حال ممثلتيه في «الأزرق أدفأ الألوان» إذ لم تكن ليا سيدو وأديل إكزاروبولوس معروفتين إلا قليلاً عندما استعان بهما لبطولة ذلك الفيلم.
> في المجال نفسه، ذهبت جائزة «التريلر الذهبي» (نعم يقيمون مناسبة سنوية لسباق أفضل تريلر) التي منحت يوم الثلاثاء الماضي إلى فيلم «ووندر وومان» كأفضل تريلر. كذلك من بين الفائزين فيلم The Lego Batman Movie (خمسة جوائز) وعدد الجوائز التي منحت 26 جائزة تتوزع على أقسام مثل أفضل تريلر لفيلم تسجيلي وأفضل تريلر لفيلم درامي ومثلهما للأفلام الكوميدية والتشويقية كذلك أكثر «تريلر» أصالة وجائزة أسوأ «تريلر».
> الممثلة الجديدة نوعاً ما رشيدة جونز، ستستلم جائزة من جمعية الممثلين الأميركيين كـ«أفضل إلهام»، وهي جائزة تلي جوائز الجمعية المعروفة التي توزع في مطلع العام من كل سنة. ليوناردو ديكابريو كان نال هذه الجائزة فيما سبق. في حيثيات الجائزة أشادت الجمعية بجهود الممثلة في مجالات إنسانية حول العالم.
> وأخيراً، في هذا النطاق، تم الإعلان عن أن مهرجان صندانس المقبل (في الشهر الأول من العام المقبل) سيمنح المخرج كوينتن تارنتينو جائزة تقديرية خاصّـة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة