وزير الدفاع اللبناني: الجيش قادر على حماية الوطن

وزير الدفاع اللبناني: الجيش قادر على حماية الوطن

الجمعة - 1 شهر رمضان 1438 هـ - 26 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14059]

أكد وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف، أن «الجيش اللبناني قادر على صون الوطن وسلمه الأهلي واستقراره». ورأى أن «إسرائيل والإرهاب لهما أطماع في لبنان، ولن يتركا فرصة إلا ويحاولان فيها العبث بالأمن والاستقرار»، واعداً بـ«السعي لتسليح الجيش وزيادة قدراته العسكرية لتسهيل قيامه بالمهام الجسيمة الملقاة على عاتقه».
وقال الصراف في تصريح له، إن «الإنجاز الوطني التاريخي الذي سجله لبنان، (بدحر الاحتلال الإسرائيلي عن أرضه) سيبقى نقطة مضيئة في التاريخ الذي سيكتب أن البلد الصغير بمساحته والكبير بإيمان جيشه وأبنائه قاوم وانتصر واستعاد حقوقه وكسر شوكة المحتل»، داعياً إلى «تحصين الانتصار وحمايته من خلال الالتفاف حول الجيش اللبناني المنتشر على طول الحدود، الذي يواجه عدوين شرسين هما إسرائيل والإرهاب التكفيري».
وأكد الصراف أن «الجيش اللبناني سيبقى الملاذ لأبناء الوطن، وأنه ورغم إمكاناته المتواضعة تمكن من إحباط المؤامرات التي تحاك ضد وطننا، وأثبت في أكثر من محطة أنه قادر على صون الوطن وسلمه الأهلي واستقراره بتوجيهات قيادته وبدعم من السلطة السياسية». وقال: «واهم من يعتقد أن لا مطامع لإسرائيل في بلدنا وأن الإرهاب يغمض عينه عنا، فهما لن يتركا فرصة إلا وسيحاولان فيها العبث بأمننا واستقرارنا، وهذا ما لن نسمح به مهما كبر حجم التضحيات».
وإذ أكد «السعي لتسليح الجيش وزيادة قدراته العسكرية لتسهيل قيامه بالمهام الجسيمة الملقاة على عاتقه»، لفت إلى «أن حقوق العسكريين هي أولوية، وأنه لن يقبل بالمساس لا بحقوق العسكريين في الخدمة الفعلية، ولا بحقوق المتقاعدين الذين خدموا الوطن وضحوا من أجله». وختم وزير الدفاع اللبناني: «علينا واجب الانحناء أمام الشهداء الذين قدموا أرواحهم على مذبح الوطن، معاهدين إياهم على إكمال المسيرة، كما نعاهد على العمل، وعدم ترك أي وسيلة في سبيل معرفة مصير جنودنا المخطوفين لدى (داعش)، وسنبذل كل جهد ممكن لإعادتهم إلى وطنهم وذويهم الصابرين».


لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة