الراعي يدعو الأسرة الدولية لوقف الحروب وإعادة اللاجئين إلى بلدانهم

الراعي يدعو الأسرة الدولية لوقف الحروب وإعادة اللاجئين إلى بلدانهم

الخميس - 29 شعبان 1438 هـ - 25 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14058]

طالب البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، الأسرة الدولية، بالعمل الجدي على وقف الحروب الدائرة في سوريا والعراق واليمن وفلسطين وإنهاء النزاعات بالطرق السلمية وإرساء أسس سلام عادلة وشاملة، وكذلك العمل لعودة جميع النازحين لأوطانهم بحكم المواطنة من أجل المحافظة على ثقافتهم وحضارتهم وتراثهم الوطني. ودعا الراعي في خلال حفل تدشين كلية عصام فارس للتكنولوجيا في بينو عكار، في الشمال، طلاب لبنان لمزيد من الالتزام برسالة القيم اللبنانية، لافتاً إلى أن فارس بإنشائه هذه الكلية أراد تعزيز الانتماء في منطقة عكار وتحفيز شبابها.
ورأى أن خطر إفراغ الريف اللبناني من أهله كبير لأنه يتصل بالمحافظة على هوية الأرض. «ومتى تغيرت هوية الأرض تغيرت هوية الوطن. وتوفير فرص العيش الكريم هنا فوق هذه الأرض إسهام حقيقي في المحافظة على هويتها ببعدها الوطني».
وأضاف: «لا يمكن إغفال الخطر المهدِد للكيان اللبناني واقتصاده وثقافته وأمنه واستقراره، الناتج من وجود مليوني نازح ولاجئ على أرضه، منهم مليون ونصف المليون من السوريين، ونصف مليون من الفلسطينيين، فضلا عن عشرات الألوف من العراقيين.
فمع تضامننا الإنساني معهم ومع قضيتهم الوطنية، نطالب الأسرة الدولية بالعمل الجدي على إيقاف الحروب الدائرة في سوريا والعراق واليمن وفلسطين وسائر المنطقة الشرق أوسطية، وإنهاء النزاعات بالطرق السلمية، وإرساء أسس سلام عادل وشامل ودائم، وعودة جميع اللاجئين والنازحين إلى أوطانهم وأراضيهم بحكم المواطنة، من أجل المحافظة على ثقافتهم وحضارتهم وتراثهم الوطني».


لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة