وفاة شخص وإنقاذ 38 محتجزا إثر سيول في مكة المكرمة

وفاة شخص وإنقاذ 38 محتجزا إثر سيول في مكة المكرمة

الدفاع المدني يعلن استمرار حالة التأهب
السبت - 11 رجب 1435 هـ - 10 مايو 2014 مـ رقم العدد [ 12947]
تجمعات مياه رصدتها عدسة «الشرق الأوسط» على الطريق المؤدي إلى المسجد الحرام (تصوير: أحمد حشاد)

أعلنت المديرية العامة للدفاع المدني وفاة شخص نتيجة سيول جرت إثر هطول أمطار على مكة المكرمة مساء أول من أمس (الخميس). وقالت المديرية في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية في متأخر أمس، إن حادثة الوفاة جاءت نتيجة سقوط جذع شجرة».
وأضاف البيان «جرى تسجيل حوادث واحتجازات سيارات داخل تجمعات مياه والتماسات كهربائية.
وقال العقيد سعيد سرحان المتحدث الرسمي لإدارة الدفاع المدني في منطقة مكة المكرمة لـ«الشرق الأوسط»، إن إجمالي عدد المواطنين الذين جرى إنقاذهم من آثار الأمطار التي هطلت على العاصمة المقدسة بلغ 38 حالة، بينما لم يُشِر إلى وجود وفيات أو إصابات بين الحالات التي جرى إنقاذها، مشيرا إلى أنه جرى انتشال أكثر من 15 مركبة كانت غارقة في مياه الأمطار. وأوضح السرحان أن ارتفاع منسوب المياه في مكة المكرمة كان السبب وراء احتجاز سيارات المواطنين، مشيرا إلى عدم وجود سيول جارفة وإنما كانت عبارة عن مياه أمطار فقط. وهرعت آليات أمانة العاصمة المقدسة في تنظيف الطرقات من آثار الأمطار، كما كشفت جولة لـ«الشرق الأوسط» عن وجود تجمعات للمياه، بيد أن غالبية الطرقات لم تتأثر كثيرا، إذ أدى المصلون في الحرم المكي صلاة الجمعة وكانت الطرق الموصلة بين جدة إلى مكة المكرمة وصولا إلى المسجد الحرام تسير بطريقة سلسة. وقال أحمد الغامدي، وهو معلم في مدرسة حكومية في جدة، إنه أدى صلاة الجمعة برفقة والدته قادما من جدة، وأضاف: «خفنا في البداية من الصور التي نشرت مساء الخميس، لكن أخي القاطن في حي العزيزية اتصل بنا صباحا وأبلغنا بأن الطريق معبدة».
من جانبه، قال المقدم صالح العلياني الناطق الإعلامي بإدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة إن عدد البلاغات الواردة لغرفة العمليات بلغت 1901 بلاغ تفاوتت بين بلاغ عن احتجاز مركبات بداخل تجمع للمياه وانقطاع للكهرباء عن المنازل وتضرر بعضها بالمياه والتماسات كهربائية وسقوط أشجار واحتجاز داخل بعض المنازل بحي النورية بفعل ارتفاع منسوب المياه حولها، وجرى التعامل مع تلك البلاغات وتمريرها للجهات الحكومية ذات العلاقة للتعامل معها.
كما ورد بلاغ للعمليات عن تجمع مياه الأمطار في مواقع مختلفة بحي النورية داخل الحي تسببت في احتجاز أهالي الحي بداخل المنازل، وجرى إرسال معدات شفط المياه وكذلك القوارب المطاطية والمعدات المساندة تعمل في الموقع مع معدات الأمانة. وتتخذ الجهات الحكومية والأمنية في العاصمة المقدسة تدابير وخطط الطوارئ لمواجهة الأمطار والسيول والمحافظة على سلامة المواطنين والمقيمين، وكذلك الأهمية الكبرى المحافظة على المعتمرين القاصدين بيت الرحمن. وشوهدت آليات ووحدات الدفاع المدني متمركزة في حالة استعداد لمواجهة أي طارئ، علما بأنه لم يحدث أي وفيات أو إصابات نتيجة الأمطار. وأهابت إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة بأن على جميع المواطنين والمقيمين أخذ الحيطة والحذر عند الخروج في مثل هذه الأجواء والابتعاد عن مصادر الكهرباء ومواقع جريان السيول وأماكن تجمعها حفاظاً على سلامتهم. وتوقعت مديرية الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة استمرار الحالة الجوية على بعض محافظات المنطقة من خلال ما وردها من تنبيه من هيئة الأرصاد وحماية البيئة عن احتمالية استمرار هطول أمطار تتراوح نسبتها من خفيفة إلى متوسطة، وتشمل منطقة التنبيه العاصمة المقدسة ومحافظة الطائف ومدركة وعشيرة والليث والشعيبة والقنفذة ومحافظة جدة وثول ورابغ، كما تمتد إلى الطريق الواصل بين مكة المكرمة والمدينة المنورة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة