جهاز إنذار لكبار السن قد يكون منقذاً للحياة

جهاز إنذار لكبار السن قد يكون منقذاً للحياة

الأربعاء - 28 شعبان 1438 هـ - 24 مايو 2017 مـ

كشف خبراء عن جهاز للإنذار الطبي لكبار السن الذين يعيشون بمفردهم، يمكن أن يكون منقذا للحياة. وإذا سقطوا أو احتاجوا للمساعدة، على سبيل المثال، يمكنهم تفعيل الإنذار واستدعاء أفراد الطوارئ الطبيين، بحسب أورسولا لينتس، من الرابطة الاتحادية الألمانية لمنظمات رعاية كبار السن.
ويتكون الإنذار الطبي من جهاز إرسال لاسلكي، وجهاز به مكبر صوت يتم إدخاله في قابس الهاتف. ويرتدي المستخدم جهاز الإرسال اللاسلكي في المعصم أو كقلادة حول الرقبة، وبالتالي يمكن التواصل مع مركز الطوارئ من أي مكان في المنزل.
وعندما يتم تفعيل الإنذار، لا ينتقل نداء الاستغاثة على الفور إلى مركز خدمات الطوارئ الطبية، بل إلى مقر الشركة الموردة للإنذار الطبي، التي تقيم الوضع وتقرر أفضل طريقة للاستجابة.
ويمكن للمستخدمين إعطاء الشركة الموردة لجهاز الإنذار قائمة بأسماء الأشخاص الذين يتم التواصل معهم في حالة الطوارئ، إلى جانب مفتاح لباب المنزل أو الشقة. واعتمادا على الموقف، إما تهاتف الشركة الموردة للإنذار شخصا من بين الأشخاص الموجودة أسماؤهم في القائمة، أو تتصل بخدمات الطوارئ الطبية، أو ترسل أحدا من موظفيها إلى المنزل.
وتقول لينتس إنه يتعين على الأشخاص الذين يسعون لشراء جهاز إنذار طبي، التأكد من أن مركز اتصالات حالات الطوارئ يعمل به أشخاص على مدار الساعة.


المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة