أنماط علاجية جديدة لرفع مستوى جودة خدمات الرعاية التأهيلية لـ«المعوقين»

أنماط علاجية جديدة لرفع مستوى جودة خدمات الرعاية التأهيلية لـ«المعوقين»

يطرحها مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة ضمن برامجه الأكاديمية
الأربعاء - 10 محرم 1435 هـ - 13 نوفمبر 2013 مـ رقم العدد [ 12769]
د. سلطان السديري المدير العام التنفيذي لمركز الأمير سلمان متحدثا في الندوة أمس بالرياض (تصوير: أحمد فتحي)

ناقش مختصون وباحثون في شأن الإعاقة، أمس، بالعاصمة الرياض، نماذج وأنماط الرعاية الشاملة للمعوقين، الرامية إلى رفع مستوى الجودة لحياة المعاق ووظيفته ومشاركاته في أنشطة الحياة اليومية، وذلك عبر ورش عمل خصصت لمناقشة أحدث التدخلات الجراحية للأعصاب، وسبل تحسين وظائف الجهاز العصبي، ودور التكنولوجيا الحديثة في مثل هذه التخصصات.

وعقد مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة بمقر جامعة الفيصل بمدينة الرياض، أمس (الثلاثاء)، بتوجيه الأمير سلطان بن سلمان رئيس مجلس أمناء مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة، ندوة علمية بعنوان «البيولوجية الإلكترونية، والروبوتات، وإعادة التأهيل: المستقبل هو الآن»، تستمر لمدة يومين، بحضور عدد من المختصين على المستويين المحلي والعالمي.

من جهته، أكد الدكتور سلطان السديري، المدير العام التنفيذي لمركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة، أن انعقاد هذه الندوة العلمية، جاء لإثراء البحث العلمي، وزيادة الوعي المعرفي في السعودية، وذلك عبر طرح عدد من الندوات العلمية المتخصصة في مجالات البحث العلمي المتقدم ضمن برنامج التدريب الأكاديمي التابع للمركز، بالشراكة مع قطاع الجامعات ومراكز البحث العلمي في البلاد، الأمر الذي عده السديري تجسيدا لشعار المركز المتمثل في «علم ينفع الناس».

وقال المدير العام التنفيذي لمركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة في كلمته الافتتاحية للندوة: «إن مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة يسعى إلى تسليط الضوء على الأبحاث المتقدمة والبرامج الأكاديمية التي يعتمدها المركز ضمن الاستراتيجية العامة له»، مؤكدا في الوقت نفسه أهمية الشراكة الناجحة بين مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة وبين جامعة الفيصل لخدمة البحث العلمي في البلاد، وتحديدا الندوات التي تقدم كل ما هو جديد في مجال رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة على وجه التحديد.

إلى ذلك، اعتبر الدكتور خالد القطان، عميد كلية الطب بجامعة الفيصل، في كلمة ألقاها نيابة عنه الدكتور فيصل المبارك، وكيل الجامعة للشؤون التعليمية، الرئيس الأكاديمي بجامعة الفيصل، أن تعاون الجامعة مع مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة، مبني على الإعداد الأكاديمي والتدريبي بوجه الخصوص، مشيرا إلى أهمية مثل هذه الندوات العلمية المتخصصة، مستعرضا خلال محاور الندوة أبرز الطرق في العلاج المتقدم، ومدى استخدام التقنية الحديثة لإراحة المريض، خاصة حالات ذوي الإعاقة.

واستقطبت الندوة عددا من المختصين في جراحة الأعصاب وتأهيل المصابين بالشلل الدماغي، الصرع، السكتة الدماغية، وإصابة العمود الفقري، حيث قدمت نتائج البحوث التي أجريت أخيرا في موضوع الرعاية الطويلة للأشخاص ذوي الإعاقة، وخصوصا أولئك المصابين بالشلل الدماغي، والصرع، واحتضنت جامعة الفيصل هذه الندوة لما تتميز به من اهتمامات بمجال الطب والبحث العلمي.


اختيارات المحرر

فيديو