الرئيس الأميركي يغادر الرياض وولي ولي العهد السعودي يتقدم مودعيه

الرئيس الأميركي يغادر الرياض وولي ولي العهد السعودي يتقدم مودعيه

قادة العالم الإسلامي يثنون على دور الرياض في تنسيق الجهود لمحاربة الإرهاب
الثلاثاء - 27 شعبان 1438 هـ - 23 مايو 2017 مـ
الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي يتقدم مودعي الرئيس الأميركي دونالد ترمب لدى مغادرته السعودية أمس (واس)

بعد تأسيس العاصمة السعودية الرياض لشراكة جديدة في مواجهة التطرف والإرهاب ونشر قيم التسامح والتعايش المشترك وتوطيد العلاقات الاستراتيجية بين الدول العربية والإسلامية وأميركا بما يعزز الأمن والاستقرار العالمي، تتابعت مغادرة قادة رؤساء وفود الدول أمس لعاصمة القرار السياسي العربي الإسلامي العالمي، بعد مشاركتهم في القمة العربية الإسلامية الأميركية التاريخية.
وأثنى قادة ورؤساء الدول على الدور السعودي في تنسيق الجهود وتوحيدها لمحاربة التطرف والإرهاب عسكرياً وفكرياً وآيديولوجياً، تزامناً مع انتهاء القمة العربية الإسلامية الأميركية، التي جمعت 55 دولة يتجاوز عدد سكانها المليار ونصف المليار نسمة.
وغادر الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس السعودية بعد زيارة رسمية لها، وكان في وداعه بمطار الملك خالد الدولي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، والأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأميركية، وعدد من المسؤولين.
كما غادر الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، والعاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، والشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، وفهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس مجلس الوزراء بسلطنة عمان.
إلى ذلك، غادر ملك الأردن عبد الله الثاني بن الحسين، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والرئيس العراقي محمد فؤاد معصوم، والرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، والسلطان حسن البلقية سلطان بروناي دار السلام، وجوكو ويدودو رئيس جمهورية إندونيسيا، والهام علييف رئيس جمهورية أذربيجان، وشوكت مير ضيايوف رئيس جمهورية أوزبكستان، ونور سلطان نزوباييف رئيس جمهورية كازاخستان، وإمام علي رحمون رئيس جمهورية طاجيكستان، وتالون باتريس رئيس جمهورية بنين، وعثمان غزالي رئيس جمهورية جزر القمر.
كما غادر الحسن وتارا رئيس جمهورية كوت ديفوار، وعلي بونجو أونديمبا رئيس جمهورية الجابون، ومحمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وإسماعيل عمر جيله رئيس جمهورية جيبوتي، وماكي صال رئيس جمهورية السنغال، وأيسوفو محمدو رئيس جمهورية النيجر. ورئيس الوزراء الباكستاني محمد نواز شريف، ووزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، ووزير الخارجية والممثل الشخصي لرئيس جمهورية الكاميرون أمبيلا أمبيلا لوجين، والفريق طه أحمد الحسين وزير الدولة ومدير مكتب الرئيس السوداني، وويلز بولاك يبقل وزيرة الخارجية في جمهورية سورينام، ووزير الدفاع النيجيري اللواء دان علي منصور محمد، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية في تركمانستان رشيد ميريدوف، إضافة إلى عدد من قادة ورؤساء وفود الدول للقمة العربية الإسلامية الأميركية التي عقدت في الرياض أول من أمس.


السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة