«لم نكن نعلم» نظرية جديدة في علم السياسة بطلها باسيل

«لم نكن نعلم» نظرية جديدة في علم السياسة بطلها باسيل

الاثنين - 26 شعبان 1438 هـ - 22 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14055]

تعليقاً على البيان الختامي للقمة العربية الإسلامية الأميركية التي عقدت بالرياض (الأحد)، غرّد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قائلا: "لم نكن على علم بإعلان الرياض لا بل كنا على علم أن لا بيان سيصدر بعد القمة وقد تفاجأنا بصدوره وبمضمونه ونحن في طائرة العودة".
لقيت التصريحات التي أطلقها باسيل، عن الإعلان الختامي الذي صدر عن قمة الرياض، سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.
باسيل الذي شارك في الوفد المرافق لرئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، قال إن لم يكن يعلم بإعلان الرياض، فأوقع نفسه في موقف محرج، بعدما سخر منه سياسيون وناشطون لبنانيون.
تبرير وزير الخارجية بأن الوفد اللبناني لم يكن على علم بإعلان الرياض أو بأن بياناً سيصدر بعد القمة وقوله إنه تفاجأ بصدوره وبمضمونه وهم في طائرة العودة، لم يُقنع تيار المردة، حيث غرد رئيس التيار النائب سليمان فرنجية على حسابه الرسمي، قائلاً: "شاهد ما شافش حاجة".
من جهتها، علقت عضو المكتب السياسي في تيار نفسه، فيرا يمين، قائلة: "اذا كنت تعلم مصيبة واذا كنت لا تعلم فالمصيبة أكبر".
*#لم_نكن_على_علم
اشتعلت مواقع التواصل بتعليقات اللبنانيين، تندد بتغريدة باسيل، الوزير الذي من المفترض أن يكون الناطق الرسمي باسمهم في الخارج، والناقل الأول لأبرز الأحداث والأخبار، فانتشر على موقع "تويتر" هاشتاغ "#لم_نكن_على_علم"، حيث تنوعّت التغريدات الساخرة، التي توجّه النقد لباسيل.
وغرد إلياس مراني: "حرام عليكم.. لم يكن يعلم إنّه هوي موجود بالوفد يلي راح على الرياض أصلا". أما نينا نون فعلقت، قائلة: "طيب هلا صرت على علم، تفضّل اتحفنا شو رح يطلع من أمرك!!".
وتعجب المغرد أنطوني مارون من عدم إدراك الوزير أن كل مؤتمر أو قمة يجب أن تنتهي ببيان ختامي يلخص ما ورد عنها، فقال: "#لم_نكن_على_علم انو فيه قمم واجتماعات كبيرة بتخلص بدون بيان!!"، فيما قال شربل بو حمد: "#لم_نكن_على_علم اصلا بشو انت على علم #باسيل".
يذكر أن العاصمة السعودية استضافت القمة العربية الإسلامية الأميركية التي جرت بمشاركة قادة وممثلين لـ55 دولة من جميع أنحاء العالم، على رأسهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب.
وشدد البيان الختامي للقمة على أهمية بناء شراكة وثيقة بين الدول لمواجهة الارهاب، مشيراً إلى تأكيد القادة المشاركين في القمة على التزام دولهم الراسخ بمحاربة الإرهاب بكل أشكاله، والتصدي للجذور الفكرية للإرهاب وتجفيف مصادر تمويله.
ودان البيان "مواقف النظام الإيراني العدائية واستمرار تدخلاتها في شؤون الدول الداخلية"، مع الالتزام بالتصدي لذلك، كما رفض البيان "ممارسات النظام الإيراني وتواصل دعمه للإرهاب والتطرف".
*"اللعب على الحبال"
لم يكتف باسيل بالتغريدة الأولى ليعبر عن معرفته السياسية والبروتوكولية المميزة، بل أضاف بعدها تغريدة ثانية وصفت بـ "المستفزة"، حيث قال فيها: "امّا وقد وصلنا إلى لبنان فنقول اننا نتمسك بخطاب القسم والبيان الوزاري وبسياسة ابتعاد لبنان عن مشاكل الخارج وإبعادها عنه ضنا بلبنان وشعبه ووحدته".
ومن الواضح أن باسيل حاول تجنب الوقوع في إحراج أمام حليفه في لبنان - حزب الله -، خصوصًا وأن قادة الدول أعلنوا في البيان رفضهم الكامل لممارسات ايران المزعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، وأدانوا مواقف النظام الإيراني العدائية، واستمرار تدخلاته في الشؤون الداخلية للدول، في مخالفة صريحة لمبادئ القانون الدولي وحسن الجوار.
ومن المعروف أن ما يسمى حزب الله اللبناني، ترتكز سياسته على التبعية الأيدولوجية والمادية والعسكرية لإيران، فنال حصة وازنة من سهام ترمب، الذي وضعه على نفس القائمة الى جانب القاعدة وداعش.
وتعرض باسيل لانتقادات من طرف أنصار حزب الله، الذين وصفوا كلامه بمحاولة التذاكي واللعب على الحبال. وغرد علي الحاج، قائلا: " الصهر الأمين فعلاً.... وفلهوي كمان #لم_نكن_على_علم". أما صفحة "عبق الجنوب" فكتبت التالي: "متل الاطرش بالزفة #لم_نكن_على_علم". وأضاف داوود بعلبكي: "انت #لم_نكن_على_علم بس نحنا كنا اكيدين انو اضرب من هيك عهد ما رح يمرق علينا".
كعادتهم، يبرع اللبنانيون بلغة السخرية وبإثارة موجات من الضحك. ولكن، أتت التعليقات هذه المرة مثقلة بالردود المُثنية، والمنتقدة، والمعارضة. فمهمة وزير الخارجية تولي الشؤون السياسية، أي كلّ ما له علاقة بسياسة لبنان الخارجية، فيجمع المعلومات عن القضايا والعلاقات الدولية، ويدرسها من ناحيتها السياسية، ويرفع المفكرات والمقترحات بشأنها، ويعدّ التعليمات اللازمة إلى البعثات اللبنانية في الخارج ويتابع تنفيذها، فضلا عن المهام الدبلوماسية والإقتصادية والشؤون الإغترابية والمالية للوزارة. إذا نسي الوزير أنه مسؤول أمام مجلس النواب والشعب اللبناني أجمع، عن أعماله وتصرفاته وبياناته، على تيار "التغيير والإصلاح" أن يذكره أنه مرآة لبنان الى العالم. ويبقى المثل الشهير، "نام ساعة الرحيل" الوصف الأقرب لنظريات باسيل وتبريراته السياسية.


لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة