الأمن التركي يقتل عنصرين من «داعش» قبل تنفيذ هجوم في أنقرة

الأمن التركي يقتل عنصرين من «داعش» قبل تنفيذ هجوم في أنقرة

اعترافات متطرف أذري ضبط في إسطنبول قادت إليهما
الاثنين - 26 شعبان 1438 هـ - 22 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14055]

قتلت قوات الأمن التركية اثنين من عناصر تنظيم داعش الإرهابي خططا لتنفيذ هجوم في العاصمة أنقرة. وقالت مصادر أمنية أمس الأحد إن قوات مكافحة الإرهاب وشرطة العاصمة التركية تمكنت من القضاء على الإرهابيين في منزل في ضاحية أتسمغوت بالعاصمة التركية في ساعة متأخرة بعد منتصف ليل السبت بعد معلومات عن استعدادهما لتنفيذ هجوم إرهابي في العاصمة. وبحسب المصادر فإن الإرهابيين لم يتم تحديد هويتهما بعد لكنها أشارت إلى أن عمرهما يتراوح ما بين 25 و30 عاما، وأن عمليات تفتيش المنزل الذي كانا يقيمان فيه قادت إلى ضبط كمية من الأسلحة والمتفجرات التي كانت ستستخدم في تنفيذ العملية الإرهابية.
من جانبه، قال والي أنقرة أرجان طوباجا إن المداهمة التي نفذتها قوات الأمن تمت بإشراف شعبة استخبارات الأمن وبالتنسيق بين قيادتي شرطة أنقرة وإسطنبول، لافتاً إلى أن العملية الأمنية نفذت بناء على معلومات أدلى بها إرهابي آخر تم توقيفه في مدينة إسطنبول في وقت سابق. وأضاف أن شرطة إسطنبول كانت أوقفت في وقت سابق إرهابيا من عناصر «داعش» يحمل الجنسية الأذرية واشتبهت بتحركاته خلال الأسابيع الأخيرة بعد تردده على العاصمة أنقرة مرات عدة فقامت بالقبض عليه. وأشار إلى أن الإرهابي الأذري اعترف بنقل إرهابيين اثنين إلى أنقرة، فقامت الشرطة بالتخطيط السريع للمداهمة عقب اعترافه بتخطيط الإرهابيين للقيام بعملية في أنقرة. وتنفذ قوات الأمن التركية منذ مطلع العام الحالي سلسلة من الحملات الأمنية نفذت خلالها أكثر من 15 ألف عملية حتى الآن تم خلالها القضاء على عشرات الإرهابيين وضبط أكثر من 3 آلاف من عناصر «داعش» غالبيتهم من الأجانب، وأحبطت تنفيذ الكثير من العمليات الإرهابية. ونفذ تنظيم داعش الإرهابي عدداً من العمليات في أنقرة وإسطنبول وغيرها من المدن التركية العام الماضي ومطلع العام الحالي آخرها الهجوم الإرهابي في ليلة رأس السنة على نادي رينا الليلي في منطقة أورتاكوي في إسطنبول والذي خلف 39 قتيلا و69 مصابا ونفذه الداعشي الأوزبكي عبد القادر مشاريبوف، الملقب بأبي محمد الخراساني. وأسفرت الحملات الأمنية التي نفذت عقب هذا الهجوم عن اعتقال المئات من عناصر تنظيم داعش غالبيتهم من الأجانب الذين شكلوا خلايا في كثير من المدن التركية منها إسطنبول وإزمير وكونيا.


تركيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة