المخاوف الإيرانية من قمة الرياض تعكسها صحف طهران

المخاوف الإيرانية من قمة الرياض تعكسها صحف طهران

الاثنين - 26 شعبان 1438 هـ - 22 مايو 2017 مـ

سلطت الصحف الإيرانية الضوء على القمة العربية الإسلامية الأميركية عبر تقارير متنوعة في صفحات الأخبار الدولية في الأعداد الصادرة صباح أمس، وفي حين أشادت بمراسم استقبال الرئيس الأميركي دونالد ترمب وقادة 50 دولة عربية وإسلامية، فقد أجمعت على أن الزيارة تهديد موجه لإيران.
ولفتت عناوين التقارير إلى قلق إيراني من مسار التحرك الأميركي في منطقة الشرق الأوسط عبر بوابة الرياض. وأجمعت التقارير على مخاوف من الصفقات التي أبرمت في أول زيارة خارجية لترمب بعد توليه الرئاسة بين الرياض وواشنطن، خاصة على الصعيدين النفطي والسلاح.
وذكرت صحيفة «كيهان» المقربة من مكتب المرشد أن ترمب يصل الرياض في حين تشهد اليمن أوضاعاً حساسة. وأشارت الصحيفة إلى لقاء ترمب مع الملك سلمان بن عبد العزيز وأعضاء مجلس التعاون الخليجي حول استقرار وأمن المنطقة، ومكافحة الإرهاب والتهديدات الدولية.
وخصصت صحيفة «اعتماد» الإصلاحية صفحة كاملة بحثت فيها الدلالات الإقليمية والدولية لزيارة الرئيس الأميركي، وأشادت الصحيفة بمراسم استقبال ترمب، واعتبرته «ضربة معلم».
ورغم هجومها على سياسة الرياض وواشنطن فإنها أخذت قراءها إلى الأجواء المبهرة، من لحظات استضافة السعودية للقمة بحضور قادة 50 دولة عربية وإسلامية بحضور ترمب.
واعتبرت الصحيفة في مقال تحليلي أن زيارة ترمب مقدمة تغيير في خريطة الأزمات الإقليمية، وفي مقدمتها الأزمة السورية.
بدورها صحيفة «إيران» الناطقة باسم الحكومة، أشارت في تقريرها إلى استقبال الملك سلمان لترمب في مطار الرياض، كما قدمت صورة من أجواء الحدث الاستثنائي في الرياض. على هامش التقرير أشارت إلى خطوة مشتركة من الرياض وواشنطن بإدراج رئيس اللجنة التنفيذية لـ«حزب الله» هاشم صفي الدين على قائمة الإرهاب.
لكن صحيفة «جوان» المنبر الإعلامي باسم الحرس الثوري الإيراني أعربت عن قلقها من مضامين الخطابات السياسية في قمة الرياض، خاصة كلمة الرئيس الأميركي. واعتبرت الصحيفة زيارة ترمب إلى الرياض تهديداً موجهاً إلى إيران.
صحيفة «همدلي» الإصلاحية في تقريرها ركزت على الصفقات الاقتصادية التي تبرمها الشركات السعودية والأميركية، وعلى رأسها شركة النفط الوطنية «أرامكو».
من جانبها قالت صحيفة «شرق» إن زيارة ترمب إلى السعودية دليل على عمق نفوذها في أميركا. ورأت صحيفة «ابتكار» أن «الإدارة الأميركية اقتربت من الرياض بشكل ملحوظ، على خلاف تصريحات دونالد ترمب خلال الحملات الانتخابية».


اختيارات المحرر

فيديو