خادم الحرمين يتلقى برقية من أمير الكويت تستنكر الحادثة الإرهابية في القطيف

خادم الحرمين يتلقى برقية من أمير الكويت تستنكر الحادثة الإرهابية في القطيف

أمر بترقية وتعيين 234 قاضياً بوزارة العدل
الخميس - 22 شعبان 1438 هـ - 18 مايو 2017 مـ
جدة: «الشرق الأوسط»
تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، برقية من الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، أعرب فيها عن استنكار الكويت وإدانتها الشديدة لحادث تعرض دورية أمن لقذيفة صاروخية أطلقتها عناصر إرهابية في محيط منطقة حي المسورة في محافظة القطيف شرق السعودية، ما نتج عنها {استشهاد} جندي وإصابة عدد من رجال الأمن.

وأكد أمير الكويت في برقيته وقوف بلاده التام مع السعودية وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها، مجددا موقف الكويت الرافض للإرهاب بجميع أشكاله وصوره ووقوفها مع المجتمع الدولي للقضاء عليه، داعيا الله أن يتغمد {الشهيد} بواسع رحمته ومغفرته، وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية، وأن يحفظ السعودية وشعبها من كل سوء ومكروه.

كما تلقى خادم الحرمين الشريفين برقيتي عزاء من الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد في دولة الكويت، والشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بدولة الكويت، أعربا فيهما عن خالص تعازيهما وصادق مواساتهما في {شهيد} الحادث الإرهابي الذي وقع في منطقة حي المسورة بمحافظة القطيف، داعين الله أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته، وأن ينعم على المصابين بسرعة الشفاء والعافية، وأن يحفظ السعودية من كل سوء ومكروه.

من جهة أخرى، أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز، أمره بترقية وتعيين (234) قاضيا بوزارة العدل في مختلف درجات السلك القضائي.

وأوضح الشيخ الدكتور وليد الصمعاني، وزير العدل، أن الأمر الكريم وما تضمنه من ترقيات وتعيين يأتي امتدادا للدعم المتواصل من خادم الحرمين الشريفين، وحرصه واهتمامه بمرفق القضاء، سائلا الله أن يَجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء، وأن يوفق القضاة لتحقيق تطلعات ولاة الأمر، في إقامة العدل، وتطبيق أحكام الشرع الحنيف، المستمد من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة