الإمارات توقع اتفاقاً جديداً للتعاون الدفاعي مع الولايات المتحدة

الإمارات توقع اتفاقاً جديداً للتعاون الدفاعي مع الولايات المتحدة

ولي عهد أبوظبي يبحث مع تيلرسون أزمات سوريا واليمن وليبيا
الأربعاء - 21 شعبان 1438 هـ - 17 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14050]
الشيخ محمد بن زايد خلال لقائه تيلرسون في واشنطن أمس (وام)

بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، خلال زيارته لواشنطن مع ريكس تيلرسون، وزير الخارجية الأميركي، علاقات الصداقة والتعاون بين الإمارات والولايات المتحدة الأميركية، والسبل الكفيلة بتطويرها وتنميتها بما يخدم مصالح البلدين الصديقين.
وجرى خلال اللقاء الذي حضره الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، والشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، استعراض المستجدات والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، وبشكل خاص الأزمات التي تشهدها عدد من دول المنطقة، من بينها سوريا واليمن وليبيا، وأهم الأفكار والحلول الدبلوماسية المطروحة لهذه الأزمات، ورؤية البلدين إزاء المخاطر والتحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط، وتقوض أسس السلام والاستقرار في المنطقة.
وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، تطرق الحديث إلى جهود المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب والتطرف والعنف والتنسيق القائم بين البلدين في هذا الشأن، وأهمية مواصلة دعم هذه الجهود لإحلال السلام وإرساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة.
وتناول اللقاء أوجه الشراكة القائمة بين الإمارات والولايات المتحدة، والتزامهما بتكثيف جهود مكافحة التنظيمات الإرهابية والمتطرفة، وأهمية بلورة تدابير دبلوماسية موسعة لمواجهة التدخلات الإقليمية العدوانية في شؤون دول المنطقة، فضلاً عن تشجيعهما بذل المزيد من الجهود لتحقيق الاستقرار والسلام في كل من ليبيا واليمن وسوريا.
إلى ذلك، وقعت الولايات المتحدة والإمارات اتفاقا جديدا للتعاون الدفاعي، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، أمس: إنه يوضح «حجم وشروط» الوجود العسكري الأميركي داخل الإمارات.
وقال كريستوفر شيرود، المتحدث باسم البنتاغون لـ«رويترز»: إن ذلك الاتفاق سيتيح للجيش الأميركي القدرة على الاستجابة بسلاسة أكبر لعدد من السيناريوهات داخل الإمارات وحولها عند الضرورة.


الامارات العربية المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة