موجز أخبار

موجز أخبار

الثلاثاء - 19 شعبان 1438 هـ - 16 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14049]

* ترمب وماكرون يلتقيان على «غداء طويل» في بروكسل
واشنطن - «الشرق الأوسط»: صرح مسؤول كبير في الإدارة الأميركية لوكالة الصحافة الفرنسية بأن الرئيس دونالد ترمب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون سيلتقيان على «غداء طويل» في 25 مايو (أيار) في بروكسل «للمقارنة بين آرائهما». ويرى البيت الأبيض أن مواقف الرئيس الفرنسي الشاب البالغ من العمر 39 عاماً ونظيره الأميركي السبعيني ليست متباعدة جداً. وأكد ممثل كبير للإدارة الأميركية «أنهما آخر رئيسي دولتين وصلا إلى الساحة الدولية»، مشيراً إلى أن الاتصال الهاتفي بينهما جرى بشكل جيد جداً. وقال هذا المسؤول في البيت الأبيض طالباً عدم كشف هويته إن «ترمب أعجب جداً بماكرون». وأضاف: «كان فوزاً انتخابياً رائعاً»، مشيراً إلى أن الرجلين لا يتقاسمان بالضرورة الأفكار نفسها لكن كلاً منهما «جديد على الساحة السياسية وتجاوز الحواجز السياسية التقليدية». وأوضح هذا المصدر في البيت الأبيض أن فكرة أن ترمب كان يدعم لوبان مبالغ فيها وتستند فقط إلى «تغريدة حول الحدود» وإلى مرور زعيمة الجبهة الوطنية على برج ترمب في نيويورك.
* وزيرة الخارجية الكندية تبحث في واشنطن اتفاقية «نافتا»
أوتاوا - «الشرق الأوسط»: أعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند أنها ستلتقي في واشنطن اليوم (الثلاثاء) وزير التجارة الأميركي ويلبور روس، للتباحث معه في ملف إعادة التفاوض على اتفاقية التبادل الحر لأميركا الشمالية (نافتا). وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب توعد بإلغاء هذه الاتفاقية التجارية التي تجمع بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، لكنه عاد وتراجع عن وعيده في نهاية أبريل (نيسان) بإعلانه الموافقة على إعادة التفاوض على هذه الاتفاقية السارية منذ 1994. وتأتي زيارة وزيرة الخارجية الكندية، المكلفة بملف إعادة التفاوض على «نافتا»، إلى الولايات المتحدة بعد تثبيت مجلس الشيوخ الأميركي يوم الخميس روبرت لايتزر في منصب الممثل الخاص للرئيس ترمب للشؤون التجارية. وهذا الرجل المناهض بقوة للتبادل التجاري الحر هو الذي سيتولى كل المفاوضات التجارية الأميركية بما في ذلك إعادة التفاوض على «نافتا».
* المعارضة في فنزويلا تدعو الجيش لفتح حوار وطني
كراكاس - «الشرق الأوسط»: دعت المعارضة في فنزويلا الجيش إلى فتح الباب أمام حوار وطني بهدف إيجاد حل للأزمة السياسية التي تتخبط فيها البلاد، وذلك على الرغم من ولاء المؤسسة العسكرية للرئيس نيكولاس مادورو. وقال رئيس الجمعية الوطنية خوليو بورغيس: «أدعو وزير الدفاع فلاديمير بادرينو لوبيز إلى فتح الباب أمام نقاش حقيقي في صفوف القوات المسلحة». والبرلمان هو المؤسسة الوحيدة في الدولة الفنزويلية الخاضعة لسيطرة المعارضة اليمينية التي تطالب برحيل الرئيس الاشتراكي. ويقول قادة المعارضة إن مادورو وأنصاره التقوا هذا الأسبوع وزير الدفاع لضمان موافقة الجيش على خطتهم الرامية للدعوة إلى جمعية تأسيسية لتعديل الدستور، وهي خطوة يسعى إليها مادورو وترفضها المعارضة.
* إطلاق نار كثيف في أكبر مدينتين بساحل العاج
أبيدجان - «الشرق الأوسط»: قال شهود عيان إن إطلاق نار كثيف اندلع أمس (الاثنين) في أبيدجان وبواكيه أكبر مدينتين في ساحل العاج في خضم عملية للجيش تهدف إلى إنهاء حركة تمرد في أرجاء البلاد بدأها قبل 4 أيام جنود يطالبون بمكافآت. وبدأ الجنود الموالون للحكومة بالتقدم باتجاه مدينة بواكيه مركز التمرد يوم الأحد. وتردد دوي إطلاق نار متقطع الليلة الماضية في بواكيه وفي معسكرات للجيش في العاصمة أبيدجان. واشتدت كثافة إطلاق النار في المدينتين قبيل الفجر. كما ترددت أمس (الاثنين) أصداء إطلاق النار الكثيف في مدينة دالوا، وهي مركز من مراكز زراعة الكاكاو في المنطقة.


كندا أميركا ساحل العاج

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة