لقاء لوزراء خارجية الخليج تحضيراً للقمة مع أميركا

لقاء لوزراء خارجية الخليج تحضيراً للقمة مع أميركا

الثلاثاء - 20 شعبان 1438 هـ - 16 مايو 2017 مـ رقم العدد [14049]
الرياض: «الشرق الأوسط»
يبحث وزراء دول مجلس التعاون الخليجي، في العاصمة السعودية، لقاءات تحضيرية للقمة التشاورية الخليجية الأميركية، والقمة العربية الإسلامية الأميركية، التي ستعقد يوم الأحد المقبل، في مدينة الرياض، إضافة إلى متابعة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى للتعاون الخليجي.

وأوضح الدكتور عبد اللطيف الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، أن وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، يعقدون غداً، الدورة 143 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون، برئاسة خالد بن أحمد آل خليفة وزير خارجية البحرين، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري، ومشاركة الدكتور عبد اللطيف الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية. وأوضح الأمين الزياني، أن وزراء الخارجية في دول مجلس التعاون سيبحثون في لقائهم التحضيرات الجارية للقاء التشاوري لقادة دول مجلس التعاون المقرر عقده في الرياض، إضافة إلى القمة الخليجية الأميركية، والقمة العربية الإسلامية الأميركية التي ستستضيفهما الرياض في 21 من الشهر الحالي، خلال زيارة دونالد ترمب الرئيس الأميركي للسعودية. وأشار الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي إلى أن الوزراء سيبحثون عدداً من التقارير بشأن متابعة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى، وكذلك المذكرات والتقارير المرفوعة من اللجان الوزارية والأمانة العامة، والموضوعات ذات الصلة بالحوارات الاستراتيجية بين دول مجلس التعاون وعدد من الدول والتكتلات العالمية، إضافة إلى آخر التطورات الإقليمية والدولية، ومستجدات الأوضاع في المنطقة، وسبل تعزيز الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب.

وكانت خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، رحب بزيارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وقادة الدول العربية والإسلامية، والمشاركين في اللقاء التشاوري السابع عشر لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والقمة الخليجية الأميركية، والقمة العربية الإسلامية الأميركية التي تستضيفها الرياض، وأبدى الملك سلمان بن عبد العزيز، تطلعه أن يسهم اللقاء التشاوري، الذي سيعقد الأحد المقبل، في تكريس التضامن الخليجي، وأن تسفر القمة الخليجية الأميركية عن دعم العلاقات والمزيد من تضافر الجهود نحو تحقيق التطلعات لتعزيز الأمن والاستقرار والسلم في المنطقة.
السعودية

اختيارات المحرر