الميليشيات تشنّ حملة خطف للمدنيين في صعدة

الميليشيات تشنّ حملة خطف للمدنيين في صعدة

الاثنين - 19 شعبان 1438 هـ - 15 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14048]

أعلن مركز صعدة الإعلامي التابع للحكومة اليمنية الشرعية، أمس، شروع ميليشيات الحوثي وصالح في تنفيذ حملة ملاحقات واختطاف لمواطنين في مديريات ساقين ورازح. وقال المركز في بيان: إن الميليشيات اختطفت «الصيدلاني عبد السلام منصور النطيح، من منطقة بني بحر بمديرية ساقين؛ وذلك بذريعة احتياجهم إليه في فحص بعض الأدوية، وتحديد جودتها وصلاحيتها، ووعدوه بإعادته إلى صيدليته في الساعة نفسها، إلا أنهم اقتادوه إلى مكان مجهول، وما زال أهله يحاولون معرفة مكان اختطافه دون جدوى».
يأتي ذلك بعد أيام من اختطاف «خالد حسين الشامي وسيف أحمد الهطفي وهايل جابر مهدي، من مديرية ساقين، ومحمد شارد جابر من مديرية رازح واقتيادهم إلى مكان مجهول، وبأن هذه الاختطافات جاءت ضمن البطش الذي تمارسه الميليشيات الحوثية على أبناء محافظة صعدة المناوئين لها، في ظل صمت وتجاهل من المنظمات الحقوقية»، وفقا للبيان.
كما باشرت الميلشيات الانقلابية حملة اختطافات في بيحان العليا والقرى المحيطة بها، بمحافظة شبوة؛ بحجة دعمهم للجيش الوطني والمقاومة الشعبية، بحسب ما نشره الموقع الإخباري التابع للجيش الوطني «26 سبتمبر»، مضيفا أن الميليشيات الانقلابية اختطفت «أكثر من عشرين مواطنا من أبناء مدينة بيحان العليا، وترفض الإفراج عنهم، وتمنع أهاليهم من زيارتهم، أو الاتصال بهم، أو حتى أصدقائهم والناشطين الحقوقيين».
وشهدت منطقة يعيس، شمال مريس بمحافظة الضالع، جنوب اليمن، اشتباكات بين الميليشيات الانقلابية والجيش الوطني اليمني، وتبادل الطرفان القصف المدفعي، وسقط على إثره 3 قتلى من الميليشيات وجرح آخرين، جراء استهداف مدفعية الجيش الوطني تجمعهم، بحسب ما أكدته مصادر ميدانية عسكرية.
وفي جبهة الجوف، استهدفت مدفعية الجيش الوطني مواقع وآليات عسكرية تتبع ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في سداح والغرفة وملحان بالمصلوب، في الوقت الذي تصدى فيه الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لهجوم مباغت على مواقعها في المتون التي تشهد مواجهات متقطعة.
وقالت مصادر ميدانية: إن مدفعية الجيش الوطني كبدت الميليشيات الانقلابية خسائر بشرية ومادية جراء استهدافها بعد محاولتها التسلل واستعادة المواقع المحررة في المصلوب. وبحسب المصادر ذاتها، شنت مدفعية اللواء 83 مدفعية قصفها على تعزيزات للميليشيات الانقلابية في مديرية جبن.
يشار إلى أن 15 مسلحا بين قتيل ومصاب في جبن أول من أمس، عقب محاولة ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية مهاجمة منزل أحد مشايخ المديرية، الذي تصدت لها عناصر المقاومة الشعبية وأجبرتها على التراجع والانسحاب بعدما سقط قتلى وجرحى من صفوف الميليشيات.


اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة