غوارديولا يستعين بقانون الغولف لتأييد الحكم «الشجاع»

غوارديولا يستعين بقانون الغولف لتأييد الحكم «الشجاع»

فينغر يؤكد أن آرسنال استعاد روحه القتالية للتأهل للمربع الذهبي
الاثنين - 18 شعبان 1438 هـ - 15 مايو 2017 مـ
محرز يلمس الكرة مرتين في ركلة الجزاء العجيبة (رويترز)

تنفس جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الصعداء بعد قرار «شجاع» من الحكم روبرت مادلي، ليخرج فريقه بالانتصار 2 - 1 على ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز أول من أمس السبت. وتقدم سيتي بفضل هدف لديفيد سيلفا وركلة جزاء من غابرييل جيسوس، لكن فريق غوارديولا توتر بعدما قلص شينغي أوكازاكي الفارق لليستر قبل نهاية الشوط الأول.
وكان ليستر الأفضل في الشوط الثاني، وسنحت فرصة لرياض محرز لإدراك التعادل من ركلة جزاء لكن رغم دخول الكرة المرمى قرر الحكم إلغاء الهدف بسبب لمس اللاعب الجزائري الكرة مرتين بشكل غريب. وبعدما دخلت الكرة المرمى أشار ويلي كاباييرو حارس سيتي إلى أن محرز سدد الكرة بقدمه لتصطدم بالقدم الأخرى وتغير اتجاهها وتدخل المرمى. وأقر الحكم مادلي بالفعل بهذا الخطأ وقرر إلغاء الهدف.
وقال غوارديولا عن القاعدة التي تسببت في إلغاء الهدف وأنعشت آمال سيتي في إنهاء المسابقة في المربع الذهبي: «في الغولف هناك الأمر ذاته. عندما رأيت رد فعل ويلي أدركت تماماً أنه تم لمس الكرة مرتين». وأضاف: «الحكم كان شجاعاً جداً لاتخاذ هذا القرار. لقد شاهدت ذلك يحدث منذ فترة طويلة. ليس طبيعياً مشاهدة هذه الأمور لكنها تحدث».
وقبل خوض سيتي لآخر مباراتين يبدو مرشحا بقوة لإنهاء المسابقة في المركز الثالث بعدما اجتاز منافسه ليفربول. ولدى سيتي 72 نقطة مقابل 70 لليفربول، وتتبقى مباراتان لكل فريق. ويملك آرسنال خامس الترتيب 69 نقطة وسيخوض مباراتين أيضاً. واعترف غوارديولا بارتباك فريقه في الشوط الثاني وقال: «في الشوط الثاني لم نكن نعرف إذا كان من المفترض أن نهاجم أم ندافع عن النتيجة».
من ناحية ثانية، قال آرسين فينغر مدرب آرسنال بعد تحقيق ثالث فوز على التوالي في أسبوع واحد إن فريقه استعاد «الروح القتالية» ليعود بقوة للمنافسة على الوجود في المربع الذهبي للدوري الإنجليزي الممتاز والتأهل لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم في الموسم المقبل. وبعد الخسارة 2 - صفر أمام توتنهام الشهر الماضي بدا أن آرسنال قد لا يحقق هدفه ببلوغ دوري الأبطال للموسم 21 على التوالي، لكنه الآن بات على بعد نقطة واحدة من ليفربول رابع الترتيب. وفاز آرسنال 4 - 1 على ستوك سيتي السبت، بعدما تفوق 2 - صفر على كل من ساوثهامبتون ومانشستر يونايتد في آخر مباراتين.
ولا يزال آرسنال في حاجة إلى تعثر ليفربول أو مانشستر سيتي ومواصلة انتصاراته حتى ينهي المسابقة في المربع الذهبي، لكن فينغر يشعر بثقة قبل خوض آخر مباراتين أمام سندرلاند وإيفرتون. وقال فينغر لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): «خضنا أسبوعاً صعباً باللعب أيام الأحد والأربعاء والسبت. حققنا 3 انتصارات بطريقة مقنعة جداً، ولذلك هناك تركيز ورغبة في اللعب بشكل جماعي وبروح قتالية، وفي النهاية نحن سعداء جداً بذلك».
وعانى آرسنال عند اللعب في ضيافة ستوك، ولم يحقق هناك أي فوز منذ 2010، لكنه قدم عرضاً قوياً في الجانبين الدفاعي والهجومي وخرج بانتصار كبير. وسيطر آرسنال على المباراة وتقدم 2 - صفر بفضل هدفين رائعين لأوليفييه جيرو ومسعود أوزيل، ثم قلص بيتر كراوتش الفارق لستوك بلمسة يد ليعيد التوتر لأجواء اللقاء.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة