«الاتصالات السعودية»: أنظمتنا لم تتأثر بفيروس «أريد البكاء»

«الاتصالات السعودية»: أنظمتنا لم تتأثر بفيروس «أريد البكاء»

الأحد - 18 شعبان 1438 هـ - 14 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14047]
شعار الاتصالات السعودية

أكدت شركة الاتصالات السعودية (STC)، عبر حسابها في شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر": أن انظمتها وشبكاتها لم تتاثر بفيروس "أريد البكاء" الذي اجتاح العالم.

وقالت الشركة عبر حسابها على "تويتر" : إشارة إلى ما تم تداوله بخصوص فايروس وون كري أو "اريد البكاء WannaCry فإنّ الشركة تود أن توضح أن شبكاتها وأنظمتها لم تتأثر، وبالتالي؛ فإن ما ذكر في وسائل الإعلام يخص بعض الأجهزة الشخصية التي سيتم التعامل معها الآن من قبل الفرق الفنية المتخصصة”. وأضافت: "وبالنسبة لتطبيق MyStc فلم يتأثر ولله الحمد”.

وتصنف الهجمة الالكترونية التي تتعرض لها دول العالم خلال هذه الأيام اوسع هجوم الكتروني خبيث في العالم يمكن تسميتها مجازًا بالتسونامي الالكتروني. وهذا الهجوم يستهدف المستخدم العادي عبر رسائل البريد الالكتروني وعند اختراق الجهاز يتم تشفير المعلومات التي يحتويها وتبدأ المساومة على إعادتها بمبلغ مبدئي 300 دولار.

الفايروس الذي يجوس في الاجهزة الالكترونية حول العام المعروف وون كري أو "اريد البكاء" بالترجمة الحرفية، سهل كشفه والتخلص منه كما يؤكد خبير في أمن المعلومات فقط يحتاج للحذر والتأكد من مصدر الرسالة قبل فتحها، وعدم التخبط الالكتروني والدخول إلى المواقع المشبوهة.

الجهات الحكومية والشركات على نطاق واسع اطلقت جملة من الإرشادات لموظفيها بضرورة توخي الحذر عند فتح الرسائل الالكترونية حتى لا يتم تشفير بيانات الجهاز او الشركة او الجهة الحكومية، وعند الوقوع في فخ القراصنة على الموظف فصل الجهاز عن الشبكة، والتواصل مع الادارة المختصة بتقنية المعلومات.

وكان مدير وكالة الشرطة التابعة للاتحاد الأوروبي (يوروبول) روب وينرايت قد قال "نقوم بعمليات للتصدي لنحو 200 هجوم معلوماتي سنويا ولكننا لم نر مثل هذا من قبل"؛ وتابع "الحصيلة الأخيرة هي أكثر من 200 ألف ضحية في 150 بلدا، والعديد منها مؤسسات تشمل شركات كبيرة"، مشيرا إلى أن الانتشار العالمي للفيروس غير مسبوق.


السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة