أخضر اليد يتطلع لذهب «التضامن» أمام تركيا

أخضر اليد يتطلع لذهب «التضامن» أمام تركيا

التونسي أمين بوحجبة يهدي العرب أول ميدالية في الدورة الإسلامية
الأحد - 17 شعبان 1438 هـ - 14 مايو 2017 مـ
من مباراة السعودية والعراق في كرة اليد أمس («الشرق الأوسط»)

بلغ المنتخب السعودي لكرة اليد نهائي دورة التضامن الإسلامية الرابعة المقامة في العاصمة الأذربيجانية باكو بعد فوزه على العراق 28 - 24، أمس السبت، في الدور نصف النهائي، فيما تمكن المنتخب التركي من بلوغ النهائي أيضا بعد تخطيه للجزائر 26 - 23.
وسيلتقي السعودية وتركيا اليوم الأحد عند الساعة 2:45 ظهرا بتوقيت السعودية في نهائي البطولة، للمنافسة على ذهبية كرة اليد، فيما الخاسر سيحصل على الميدالية الفضية، ويتطلع أخضر اليد لتعطيل مفاتيح القوة في المنتخب التركي القوي للانتصار، وتحقيق الذهب لأول مرة في تاريخه، بعد أن حصل على الفضية في الدورة السابقة.
وكان الأخضر قد واصل انتصاراته في البطولة، حيث لم يخسر حتى الآن بعد فوزه على منتخبات الجزائر وأذربيجان وباكستان والعراق، وأيضا تركيا لم يخسر حتى الآن بعد فوزه على العراق والأردن والمغرب والجزائر.
وكانت مواجهة المنتخب السعودي أمام العراق قد حفلت بالندية والإثارة من الجانبين، ولم يحسمها الأخضر إلا في الأوقات الأخيرة من اللقاء الذي حضره رئيس الوفد السعودي في دورة التضامن الأمير عبد الحكيم بن مساعد الذي قدم التهنئة للاعبين بعد الانتصار وشد من أزرهم للحصول على الذهب.
وأبدى رئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد تركي الخليوي سعادته بعد الانتصار على العراق في الدور نصف النهائي من دورة التضامن الإسلامية وقال: «الحمد الله أولا على ما وصلنا له من المنافسة على الذهب، تغلبنا على العراق الذي تطور كثيرا وفاجأنا بمستواه الكبير، وكان ندا لنا طيلة الشوط الأول وثلثي الشوط الثاني، وكان لخبرة لاعبينا وتألق الحارس نواف المطيري حين دخوله الشوط الثاني الدور الكبير في تقدمنا».
وأضاف الخليوي بقوله: «رغم الإرهاق الشديد الذي يعاني منه لاعبونا ورغم أيضا قوة تركيا فإن أبطالنا سيكونون عند مستوى الحدث ويحققون الذهبية بإذن الله».
من جهة ثانية، حصل الرامي التركي عمر أكغون على الميدالية الذهبية الأولى في دورة الألعاب التضامن الإسلامية باكو 2017، حيث فاز بذهبية بندقية الهواء 10 أمتار للرجال. وسجل التركي الذي أنهى المركز الثاني في كأس العالم 2016، 249.8 نقطة مثيرة للإعجاب للسيطرة على النهائي الذي آلت ميداليته الفضية للرامي حسن مونا من بنغلاديش بـ245.5 نقطة، بينما نال الأوزبكي سيف الدينوف البرونزية بـ224.1 نقطة.
وهيمنت إندونيسيا يوم الافتتاح في مسابقة رفع الأثقال في دورة الألعاب التضامنية الإسلامية، حيث حصدت أربع ميداليات في المجموع، ذهبية الرجال 56 كغم، وذهبية 48 كغم للنساء، وفضية وبرونزية.
وحقق الإندونيسي سوراهمات ويجويو أول ميدالية ذهبية قدمت في ملعب باكو لرفع الأثقال بفوزه على زميله محمد بوركون الذي حل في المركز الثاني بفارق خمسة كيلوغرامات.
ومنعت التركية بديحة توناداجي اكتساحا إندونيسيا نظيفا من الذهب بعد أن حققت ذهبية 53 كغم للنساء.
وحقق العرب أول ميدالية عن طريق التونسي أمين بوحجبة الذي احتفل بميدالية برونزية تحت 56 كغم في نهاية المطاف.


أزربيجان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة