باسيل يهاجم معترضي خطة الكهرباء في لبنان ووزير المال يرفض «الصفقات»

باسيل يهاجم معترضي خطة الكهرباء في لبنان ووزير المال يرفض «الصفقات»

الأحد - 18 شعبان 1438 هـ - 14 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14047]

انتقد وزير الخارجية والمغتربين اللبناني رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل، الأصوات المعترضة على خطة الكهرباء، متهماً البعض بـ«نشر الشائعات والتضليل». لكن وزير المال علي حسن خليل، دعا إلى «عدم قلب الحقائق»، وأعلن رفضه لـ«صفقة أو صفقات».
باسيل قال أمس في كلمة ألقاها خلال رعايته العشاء السنوي لهيئة مؤسسة كهرباء لبنان في «التيار الوطني الحر» (التيار العوني)، إن «قصتنا مع الكهرباء طويلة ومخجلة ومحزنة؛ لأننا في بلد ممنوع فيه تأمين الكهرباء للناس». وأضاف: «إذا استطعنا تنفيذ الخطة المحضرة يصبح عجز الكهرباء صفراً، والكلفة على المواطن تتراجع 200 في المائة، ويصبح الجميع رابحين، ولكن هم لا يريدون لأحد أن يربح. نحن نريد الكهرباء في الصيف، ولكن ليس للاستفادة مثلهم في الانتخابات، بل لأنه كلما استطعنا تأمين الكهرباء بسرعة تخف الكلفة على الخزينة والمواطن».
أما وزير المال علي حسن خليل، فأكد أنه «مع إقرار خطة حقيقية للكهرباء، بعد أن دفع اللبنانيون كثيرا من أموالهم وأرزاقهم». وقال في تصريح له: «نريد خطة ولا نريد صفقة أو صفقات، هذا الأمر يجب أن يعيه الجميع، نحن لا نريد الكهرباء بأي ثمن على حساب مستقبل المواطنين وأموالهم وموازناتهم، من أجل تغطية بعض المصالح الخاصة للبعض».
وجدد وزير المال التزامه بـ«عدم فتح السجالات خارج إطار المؤسسات». وتابع: «إياكم أن تظنوا أنه باستطاعتكم قلب الحقائق، عندما تتكلمون عن إجراءات قُدمت وفق الأصول لتحقيق هذه الخطة». وختم قائلا: «لا نريد إلا نجاح كل الخطط التي تؤمّن مصالح الناس، ومنها خطط الكهرباء، لكن لن نسمح بأن ترفع الأصوات بوجهنا عندما نطالب باعتماد الأصول».


لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة