دعاوى قضائية متبادلة بين برّي وتلفزيون «الجديد»

دعاوى قضائية متبادلة بين برّي وتلفزيون «الجديد»

السبت - 16 شعبان 1438 هـ - 13 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14046]

تقدم رئيس مجلس النواب نبيه برّي، بواسطة وكيله المحامي علي رحال، بشكوى جزائية أمام النيابة العامة التمييزية، اتخذ فيها صفة الادعاء الشخصي، ضدّ تلفزيون «الجديد» ورئيس مجلس إدارته تحسين خياط والمديرة العامة للقناة كرمى خياط ومديرة الأخبار في المحطة مريم البسام، وذلك بجرائم «الافتراء الجنائي وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية، والقدح والذم والتحقير على خلفية ما تم بثه من تصريحات». ولقد أحال النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود الشكوى على النيابة العام الاستئنافية في بيروت، للتحقيق في مضمونها. كان مجهولون قد أقدموا في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء، على إحراق سيارة النقل المباشر العائدة لقناة الجديد، والمركونة داخل سور المبنى، وسارعت كرمى خياط إلى اتهام عناصر محسوبين على الرئيس برّي، بـ«إحراق السيارة ومحاولة إسكات المحطة التي تعارض سياسته».
وسبق هذه الشكوى القضائية، بيان صادر عن المكتب الإعلامي في مجلس النواب، جاء فيه «طالعتنا كرمى خياط بافتراءات وأكاذيب درجت عليها مطلقة الاتهامات في شأن حادثة احتراق إحدى السيارات التابعة لمحطة العائلة». وأضاف أن «مثل هذه الأكاذيب والأضاليل لم تعد تنطلي على أحد، وأننا نتمنى على القضاء أن يأخذ هذا الكلام بعين الاعتبار للقيام بمسؤولياته، قبل أن تسافر خياط في اليومين المقبلين إلى مونتي كارلو للاحتفال بعقد قرانها».
إلى ذلك، تقدمت قناة «الجديد» بشكوى جزائية أمام النيابة العامة التمييزية، ضدّ حركة «أمل» ممثلة برئيسها رئيس المجلس النيابي بجرائم «التعدي على الحرية وتهديد وتوعد بالقتل». علما بأن القضاء لا يمكنه السير بدعوى ضدّ بري، لكون يحظى بحصانة نيابية. وأحال النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود الشكوى المقدمة من «الجديد» ضد بري أمام النيابة العامة الاستئنافية لاستكمال التحقيقات وكشف الفاعلين.


لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة