بوارج التحالف تستهدف مواقع الانقلابيين في «معسكر خالد»

بوارج التحالف تستهدف مواقع الانقلابيين في «معسكر خالد»

المتحدث باسم الجيش اليمني: انهيارات واسعة في صفوف الحوثي وصالح
السبت - 16 شعبان 1438 هـ - 13 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14046]

قصفت بوارج تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس، مواقع الميليشيات الانقلابية في محيط معسكر خالد بن الوليد بمفرق المخا، استهدفت فيها تجمعات وأطقماً للميليشيات شمال غربي المعسكر، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

تزامن ذلك، مع اشتداد وتيرة المعارك الضارية في جبهات الساحل الغربي في محافظة تعز بين قوات الجيش الوطني والميليشيا الانقلابية.

ونقل موقع «سبتمبر نت» المقرب من القوات اليمنية المسحة عن مصادر عسكرية قولها إن قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلات الحالف العربي واصلت تقدمها الميداني في منطقة الهاملي في مديرية موزع غرب تعز، كما خاضت معارك عنيفة ضد الميليشيا في كثير مناطق بالهاملي وكبدتها خسائر كبيرة.

وتركزت المعارك في مناطق الضويحة وجبل عقار جنوب شرقي مركز مدينة موزع، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات الانقلابية.

جاء ذلك، بالتوازي مع المعارك الميدانية شَنَّت مقاتلات التحالف غارات جوية استهدفت مواقع تتمركز فيها الميليشيات في جبل السلطان جنوبي الهاملي، وجسر الهاملي شرق جبل السلطان.

وحذرت قيادة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة الساحل الغربي الميليشيا الانقلابية من التستر بجوار منازل المواطنين وتعريضهم للمخاطر.

إلى ذلك، قالت مصادر يمنية إن ميليشيات الحوثي وصالح تعاني من انهيارات واسعة في صفوفها في جبهات القتال المختلفة من البلاد.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني اليمني العميد الركن عبده مجلي لـ«الشرق الأوسط» إن ميليشيات الانقلاب تعاني من انهيارات واسعة يوماً بعد يوم في مختلف جبهات القتال، في وقت يحرز فيه الجيش الوطني المدعوم بمقاومة شعبية تقدماً ميدانياً في كثير من الجبهات، خصوصاً صعدة، المعقل الرئيسي لزعيم جماعة الحوثيين الانقلابية.

وكشف مجلي عن وجود كثير من جثث القتلى التي تظل مرمية في الجبال ومناطق المواجهات، واصفاً الميليشيات بالجماعة التي لا تأبه بجثث قتلاها أو جرحاها. وتابع قائلا إن قوات الجيش أصبحت اليوم أفضل من أي وقت مضى كونها أكثر قدرة على السيطرة في الميدان ومدربة بشكل أفضل.

وتحقق قوات الجيش انتصارات متواصلة في توسيع رقعة سيطرتها الجغرافية يوماً بعد الآخر، خصوصاً في جبهات صعدة. وأوضح المتحدث أن «الانتصارات مستمرة بالتقدم نحو معاقل رؤوس الانقلاب في جبهات علب بمديرية باقم والبقع في كتاف».

وتواصل طائرات «أباتشي» منذ ساعات الصباح الأولى، تمشيط المناطق الساحلية بين ميدي وعبس في حجة شمال غربي البلاد. وقالت مصادر ميدانية لـ«الشرق الأوسط» إن طائرات «أباتشي» مشطت كثيراً من المواقع والجيوب التي توجَد فيها الميليشيات في مزارع الجر، بالتزامن مع صد قوات الجيش الوطني هجوماً عنيفاً للميليشيات نحو مواقع في ميدي.

وذكرت المصادر أن الميليشيات تكبدت خسائر في العتاد والأرواح، في وقت طالت مدفعية الجيش الوطني مواقع متفرقة في أطراف المدينة.

وفي مديرية حرض المجاورة، شنَّت قوات الجيش قصفاً عنيفاً على مواقع الانقلابيين وسط المدينة، بعد أن قامت برصد وتتبع أوكار الميليشيات خلال الأيام القليلة الماضية بحسب المصادر، التي قالت إن مقاتلات التحالف شاركت بدورها في استهداف مواقع غرب مدينة حرض ومناطق بين هلال، مما أسفر عن سقوط كثير من القتلى والجرحى من الميليشيات.


اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة