فوضى وإلغاء رحلات في مطار لشبونة لنقص الوقود

فوضى وإلغاء رحلات في مطار لشبونة لنقص الوقود

الجمعة - 15 شعبان 1438 هـ - 12 مايو 2017 مـ

أدى نقص كبير في التزود بالكيروسين في مطار لشبونة إلى إلغاء 64 رحلة وتأخير أكثر من 300 رحلة مغادرة وواصلة ما أجبر عشرات آلاف المسافرين على النوم في المطار، بحسب ما أفادت أمس الشركة التي تدير مطارات البرتغال.
وقال متحدث باسم الشركة التي تدير المطارات البرتغالية وهي فرع من شركة فينسي الفرنسية «الوضع آخذ في العودة إلى النسق الطبيعي وأعيدت برمجة الرحلات» بفضل «إمدادات إضافية بالوقود أمنتها شاحنات صهاريج».
وتم توزيع الماء والغذاء على الركاب العالقين في المطار فيما أمضى بعض المسافرين الليل في فنادق على نفقة شركات الطيران.
وأشارت شركة الطيران البرتغالية (تاب) على موقعها على الإنترنت إلى «خلل في نظام التزود بالوقود» أدى إلى «اضطراب في كل الرحلات».
وقالت الشركة التي تدير المطارات قبيل ظهر الخميس أن الخلل «لم تتم معالجته بالكامل حتى الآن».
ومر بمطار اومبيرتو ديلغادو بلشبونة في 2016 نحو 22,4 مليون مسافر في رقم قياسي مع ارتفاع بنسبة 11,7 في المائة مقارنة بعام 2015.


البرتغال

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة