«قوات سوريا الديمقراطية» تسيطر على أوّل حي في الطبقة

«قوات سوريا الديمقراطية» تسيطر على أوّل حي في الطبقة

ضمن «معركة الرقة» مع «داعش»
الثلاثاء - 12 شعبان 1438 هـ - 09 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14042]

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية أمس أنها انتزعت أحد أحياء مدينة الطبقة من تنظيم داعش في خطوة باتجاه السيطرة على أكبر سدود سوريا. وقالت في بيان لها: «قوات غضب الفرات تمكنت من تحرير الحي الأول من الطبقة صباحا والفصل بين الأحياء الجديدة الثلاثة للمدينة وسد الفرات بعد اشتباكات عنيفة».
وقال قائد عسكري لـ«وكالة الأنباء الألمانية» إن المعارك التي استمرت منذ منتصف ليل الأحد - الاثنين سقط خلالها قتلى وجرحى من مسلحي «داعش» ومن قوات سوريا الديمقراطية. وأضاف: «بدأت قوتنا بتمشيط الحي الأول بحثاً عن مسلحي (داعش) وإزالة الألغام التي زرعها مقاتلوه مع استمرار الاشتباكات».
كذلك، نقل ناشطون إعلاميون من مدينة الطبقة صوراً تظهر حجم الدمار الذي تعرضت له أحياء مدينة الطبقة الحديثة بسبب غارات طائرات التحالف الدولي وقصف مدفعية «قسد».
وقال الناشط الإعلامي مهاب ناصر إن «أكثر من 800 شخص مدني محاصرون في أحياء مدينة الطبقة الحديثة الثلاثة (الأول والثاني والثالث) وتتعرض تلك المنطقة منذ يوم الأحد لقصف عنيف من قبل طائرات التحالف ومدفعية قسد».
وبدأت «قسد» عملية عسكرية للسيطرة على محافظة الرقة معقل تنظيم داعش في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، وبعد ستة أشهر من المعارك أصبحت قوات «قسد» على مقربة من المدينة من الجهتين الشمالية والغربية. وتسعى «قسد» إلى السيطرة ليس فقط على المدينة بل أيضا على سد استراتيجي على نهر الفرات قبل مهاجمة معقل التنظيم في الرقة.
وتفيد خريطة نشرتها قوات سوريا الديمقراطية على شبكة التواصل الخاصة بعملية «غضب الفرات»، بأن تقدمها في الفترة الأخيرة قربها بشدة من الطرف الجنوبي للسد حيث تقع منشأة لتوليد الكهرباء ومكاتب إدارية لتشغيلها.
وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية على الضفة الشمالية لنهر الفرات والجزء الشمالي من السد الذي يبلغ طوله أربعة كيلومترات.


سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة