الصين تسعى لتنمية التجارة عبر «الحزام والطريق للتعاون الدولي»

الصين تسعى لتنمية التجارة عبر «الحزام والطريق للتعاون الدولي»

تلقت طلباً للمشاركة في بناء جسر الملك سلمان
الثلاثاء - 12 شعبان 1438 هـ - 09 مايو 2017 مـ

تسعى الصين لتنمية التجارة مع دول العالم، وذلك عبر عقد منتدى «الحزام والطريق للتعاون الدولي» الذي سيقام في بكين يومي 14 و15 مايو (أيار) الحالي.
وأوضح لي هوا شين، السفير الصيني لدى السعودية، خلال مؤتمر صحافي عقد في مقر السفارة الصينية في الرياض أمس، أن المنتدى سيحضره رؤساء المنظمات الدولية من نحو 30 بلدا، مشيراً إلى أن المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي سيحضر المنتدى.
وتسعى الصين إلى حشد أكبر دعم لطريق الحرير الدولية، واستفادتها مع الدول التي تمر بها الطريق وتعزيز التعاون الاقتصادي والثقافي والاجتماعي.
ويعد منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي، المقرر عقده منتصف مايو اجتماعاً دولياً رفيعاً ويتناول محور مبادرة الحزام والطريق خطة التجارة، والبنية التحتية المقترحة من الصين لتربط آسيا بأوروبا وأفريقيا.
وتطوع الصين المنتدى من أجل بناء منصة أكثر انفتاحاً وكفاءة للتعاون الدولي وإقامة شبكة شراكة قوية علاوة على تعزيز نظام الحوكمة الدولي.
وأشار شين إلى أن الطريق عزّزت التعارف الدولي بين الحضارات، لافتاً إلى أن الغرض منها تنمية التجارة بين الدول، منوها بأنه من بين الأهداف للطريق الدولية تعزيز التبادلات الثقافية.
ولفت إلى وجود طلبات تلقتها الصين من أجل التعاون التجاري، ومن بينها المشاركة في بناء جسر الملك سلمان الذي سيربط السعودية بمصر، موضحاً أن الجسر سيكون جزءًا مهماً من طريق الحرير.
وأوضح أن الحكومة الصينية ستطرح في المنتدى ثلاث مبادرات وهي المناقشة والبناء والاستفادة، لافتاً إلى أن المنتدى الذي يفتتحه الرئيس الصيني تصحبه فعاليات بحضور 1200 ضيف من الدول كافة.
وبيّن السفير الصيني لدى السعودية، أن فكرة طريق الحرير توسعت بعقد شراكات مع دول أميركا الجنوبية.
وتطرق إلى وجود علاقة وثيقة بين «رؤية السعودية 2030» ومبادرة طريق الحرير، مشيراً إلى فرص التعاون بين البلدين لوصول طريق الحرير إلى غرب السعودية، «التقاء المبادرتين سينعكس إيجابياً على حجم التعاون الصيني السعودي».
وذكر أن منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي، كان محورا للنقاشات بين الرئيس الصيني وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وأن هناك تأكيداً على ضرورة التعاون في هذا الجانب، موضحاً أن نحو مائة دولة ومنظمة انضمت إلى مبادرة طريق الحرير، وأدرجت الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن مبادرة الحزام في قراراتها ووثائقها.
وذكر أن الصين استثمرت 50 مليار دولار في الدول الواقعة على طريق الحزام، مشيراً إلى وجود تعاون مع السعودية في مشروع محطة الكهرباء والغاز بجازان بقيمة 5 مليارات دولار، إضافة إلى مشاريع أخرى بلغت 24 مشروعا بقيمة 51 مليار دولار.


السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة