ألعاب باكو: قدم السعودية تخسر أمام المغرب

ألعاب باكو: قدم السعودية تخسر أمام المغرب

الثلاثاء - 12 شعبان 1438 هـ - 09 مايو 2017 مـ
جانب من مباراة كرة القدم التي جمعت السعودية بالمغرب في باكو اليوم («الشرق الأوسط»)

خسر المنتخب السعودي «تحت 23 سنة» أولى مبارياته ضمن منافسات دورة ألعاب التضامن الإسلامي أمام حامل لقب النسخة السابقة المنتخب المغربي بهدف دون مقابل في إطار مباريات الجولة الأولى من المسابقة في اللقاء الذي جمع بينهما على الملعب الدولي في العاصمة باكو.
وشهد الشوط الأول تحفظاً كبيراً من قبل المنتخبين لا سيما من جانب المنتخب السعودي الذي اعتمد مدربه الوطني يوسف عنبر على الهجوم المرتد بوجود عبد الرحمن الغامدي مما سنح للمنتخب المغربي في الضغط على حامل الكرة والسيطرة على منتصف الملعب حتى أعلن حكم المباراة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وفي الحصة الثانية أنقذ الحارس حبيب الوطيان مرمى الأخضر من عدد من الكرات الخطرة والمحققة للمنتخب المغربي وفي الدقيقة 60 أجرى المنتخب السعودي أول التغييرات بدخول رائد الغامدي الذي حل بديلاً لعبد العزيز البيشي رغبة في زيادة النزعة الهجومية، حيث أردف عنبر تغييراً ثانياً بخروج عبد الإله المالكي ودخول عبد الله السالم.
ومن هجمة مرتدة تمكن المنتخب المغربي من تسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 75 بعدها كثف الأخضر الجانب الهجومي بدخول هزاع الهزاع وخروج عبد الرحمن الغامدي إلا أن المحاولات لم تنجح في تعديل النتيجة حتى انتهى اللقاء بفوز المغرب بهدف دون مقابل.
وضمن منافسات ألعاب باكو، يفتتح المنتخب السعودي الأول لكرة اليد اليوم الثلاثاء أولى مبارياته ضمن منافسات دورة ألعاب التضامن الإسلامي الرابعة والتي تستضيفها العاصمة الأذربيجانية باكو عندما يواجه نظيره الجزائري عند الثامنة صباحاً بتوقيت السعودية ضمن منافسات المجموعة الأولى التي ضمت الأخضر بجانب البلد المستضيف «أذربيجان» والجزائر وباكستـان، فيما ضمت المجموعة الثانية منتخبات تركيا والمغرب والأردن والعراق.
ويسعى أخضر اليد لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الجزائر، خصوصاً أن المنتخب السعودي مكتمل العناصر عدا غياب اللاعب محمد العباس بداعي الإصابة التي لحقت به قبل القدوم لباكو فيما ضم الفريق كلاً من محمد آل سالم وعبد الله آل عباس وهشام العبيدي ومهدي آل سالم ومجتبى آل سالم وحسان غزيوي وعبد الله آل حماد ومحمد الزاير وحسن الجنبي وحسن الخضراوي وحسين المحسن وعبد العزيز ردة ونواف المطيري وفهد الفرحان تحت إشراف المدرب الكرواتي نيناد.
ويعتبر أخضر اليد ثاني المنتخبات السعودية بعد القدم وصولاً لمدينة «باكو» بعد أن أقام معسكراً قصيراً على صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام لمدة 3 أيام وأجرى حصتين تدريبيتين في «باكو» قبل خوض لقاء الغد.
يذكر أن المنتخب السعودي لكرة اليد غاب عن المشاركة في الدورة الماضية التي أقيمت بإندونيسيا، فيما حقق الميدالية الفضية في الدورة الأولى التي أقيمت بالسعودية.


أزربيجان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة