لاتسيو يسحق سمبدوريا ويضمن بطاقة أوروبية

لاتسيو يسحق سمبدوريا ويضمن بطاقة أوروبية

باليرمو يودع الدوري الإيطالي ويلحق ببيسكارا إلى الدرجة الثانية
الاثنين - 11 شعبان 1438 هـ - 08 مايو 2017 مـ
إيموبيلي لاعب لاتسيو (يمين) يسجل هدفه الثاني والسابع لفريقه في مرمى سمبدوريا (أ.ف.ب)

عزز لاتسيو موقعه في المركز الرابع وضمن بطاقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» الموسم المقبل بفوز ساحق على ضيفه سمبدوريا 7 - 3. ولحق باليرمو ببيسكارا إلى الدرجة الثانية بتعادله مع مضيفه كييفو فيرونا 1 - 1 أمس في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
على الملعب الأولمبي في العاصمة، تابع لاتسيو انتفاضته في الآونة الأخيرة وحقق فوزه الثالث على التوالي والـ21 هذا الموسم، رافعا رصيده إلى 70 نقطة وضمن إنهاء الموسم في المركز السادس في حال فشل ميلان في الفوز على روما، أو المركز الخامس على الأقل وبالتالي التأهل المباشر لدور المجموعات في «يوروبا ليغ».
وحسم لاتسيو الذي بلغ المباراة النهائية لمسابقة الكأس المحلية حيث سيلاقي يوفنتوس حامل اللقب في العامين الأخيرين في 2 يونيو (حزيران) المقبل، النتيجة في الشوط الأول بتقدمه 5 - 1.
وبكر لاتسيو بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة الثانية عبر السنغالي بالدي دياو كيتا، وأضاف تشيرو إيموبيلي الثاني في الدقيقة 19 من ركلة جزاء تسبب فيها المدافع السلوفاكي ميلان سكرينيار وطرد.
وقلص سمبدوريا الفارق في الدقيقة 32 عبر البولندي كارول لينيتي، لكن أصحاب الأرض ردوا بثلاثية تناوب على تسجيلها الهولندي ويسلي هويدت في الدقيقة (36) والبرازيلي فيليبي آندرسون (38 من ركلة جزاء) والهولندي الآخر ستيفان دي فري (45).
وعزز البوسني سيناد لوليتش تقدم لاتسيو بالهدف السادس في الدقيقة 65، وسجل فابيو كوالياريلا الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة (72)، قبل أن يسجل إيموبيلي هدفه الشخصي الثاني والسابع للاتسيو في الدقيقة 70. وحذا حذوه كوالياريلا ويسجل هدفه الشخصي الثاني والثالث لسمبدوريا في الدقيقة الأخيرة من ركلة جزاء.
وفرط أتالانتا برغامو الخامس بفوز كان قريبا إليه وتعادل مع مضيفه أودينيزي 1 - 1. وتقدم أتالانتا قبيل نهاية الشوط الأول بواسطة براين كانستانتي، وأدرك أودينيزي الذي بقي في المركز الحادي عشر برصيد 44 نقطة، التعادل بعد دقائق معدودة على بداية الشوط الثاني إثر مجهود فردي من الكرواتي شتيبي بيريتسا. وصار رصيد أتالانتا 65 نقطة وهو في موقع جيد لحجز بطاقته أيضا إلى الدوري الأوروبي. ولا يزال الصراع قائما على البطاقتين الأخيرتين المؤهلتين إلى «يوروبا ليغ» بين أتالانتا وميلان (59 نقطة) وإنتر ميلان (56) وفيورينتينا (55).
وعمق جنوا جراح إنتر ميلان عندما ألحق به الخسارة الثالثة على التوالي والخامسة في مبارياته الست الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز، عندما تغلب عليه بهدف وحيد سجله مهاجم الإنتر السابق الدولي المقدوني غوران بانديف في الدقيقة 70. وأهدر أنطونيو كاندريفا ركلة جزاء لإنتر ميلان في الدقيقة 87. وبعدها بدقيقة طرد زميله لاعب الوسط الفرنسي جيوفري غوندوغبيا.
ولم تكن حال فيورينتينا أفضل وسقط في فخ التعادل أمام مضيفه ساسوولو 2 - 2. وكان فيورينتينا البادئ بالتسجيل عبر فيديريكو كييزا في الدقيقة 37، ورد ساسوولو بهدفين لماتيو بوليتانو (74 من ركلة جزاء) وبييترو إيميلو (85) وكان في طريقه إلى فوز ثمين قبل أن يدرك فيديريكو برنارديسكي التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع. ولعب فيورينتينا بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 72 إثر طرد مدافعه الأرجنتيني غونزالو رودريغيز.
ولحق باليرمو ببيسكارا إلى الدرجة الثانية بتعادله مع مضيفه كييفو فيرونا 1 - 1. وتقدم كييفو بهدف لسيرجيو بيليسييه في الدقيقة 67 من ركلة جزاء، ورد باليرمو عبر أدواردو غولدانيغا في الدقيقة 88.
ورفع باليرمو رصيده إلى 20 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير بفارق 12 نقطة عن امبولي الذي أنعش آماله في البقاء بتعزيز موقعه في المركز السابع عشر الذي يخوض صاحبه جولة البقاء وذلك إثر فوزه على بولونيا 3 - 1.
وبدوره عزز كروتوني حظوظه بالبقاء بفوزه على مضيفه بيسكارا بهدف وحيد سجله البلغاري ألكسندر طونيف في الدقيقة 71.


إيطاليا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة