المقهوي يعتذر ويبرر تجاهله لغروس: لم أنتبه

المقهوي يعتذر ويبرر تجاهله لغروس: لم أنتبه

بعثة الفريق وصلت الدوحة أمس استعداداً لملاقاة ذوب آهن الإيراني
الأحد - 10 شعبان 1438 هـ - 07 مايو 2017 مـ
غروس محاطاً بجماهير الأهلي في مطار جدة قبل المغادرة أمس (المركز الإعلامي بالنادي الأهلي)

أغلقت إدارة النادي الأهلي الإشكالية الطارئة بين اللاعب حسين المقهوي ومدرب الفريق السويسري غروس، بعد أن قدم اللاعب اعتذاره إلى المدرب والأجهزة الإدارية والفنية والطبية وزملائه اللاعبين، مبررا عدم مصافحة المدرب عقب مباراة التعاون الخميس الماضي بعدم مشاهدته له، وأنه لم يتعمد الموقف.
وقال المقهوي، إنه بادر لتوضيح الموقف لمدربه، مؤكدا التزامه بجميع التعليمات واحترام قرارات المدرب والجهاز الإداري، وإنه تحت أمرة المدرب وجاهز لخدمة الفريق متى طلب منه، وقد قبل المدرب غروس اعتذاره، الذي بدوره قال إنه لا توجد لديه أي إشكالية مع اللاعبين.
يذكر أن مصدرا أهلاويا مسؤولا قال لـ«الشرق الأوسط» أول من أمس، إن اللائحة الداخلية بالنادي هي من ستفصل في حادثة تجاهل اللاعب حسين المقهوي مصافحة مدربه كريستيان غروس عقب مواجهة التعاون الدورية أول من أمس التي كسبها الأهلي بهدفين مقابل هدف وأمنت له وصافة دوري المحترفين السعودي.
وأشار إلى أن الأمر سينظر له من جميع الجوانب، «ولن نرضى بخروج أي لاعب عن النص مهما كان اسمه، فالنادي الأهلي له ثوابت عبر تاريخه، لا يمكن أن يحيد عنها إطلاقا مهما كانت المبررات، واللاعب حسين المقهوي لاعب محترف عليه واجبات وله حقوق».
وأضاف أن «ما بدر من المقهوي عقب مباراة التعاون قد يكون من فرط حماس اللاعب، ولا نعرف مسبباته الحقيقية حتى الآن، واللاعب صغير في السن، وقد يكون خانه التعبير في هذا الموقف».
وشدد المصدر الأهلاوي على أنهم بصفتهم مسؤولين في النادي لن يمنحوا الموضوع أكبر من حجمه، «وسيتم التعامل معه بما يستحق وبما تقتضيه المصلحة العامة»، مطالبا جميع الأهلاويين بالالتفاف حول الفريق خلال هذه المرحلة، خصوصا أن الفريق تنتظره مباراتان في غاية الأهمية أمام ذوب آهن الإيراني للتأهل عن المجموعة الآسيوية، والفيصلي في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين تتطلب التكاتف من الجميع والتحضير لها بالشكل المطلوب دون أي منغصات قد تؤثر على برنامج الإعداد لها.
وكان مدرب فريق الأهلي غروس قد أجاب عقب المباراة أن سبب إخراجه للمقهوي قبل نهاية اللقاء بنصف ساعة يأتي للمحافظة عليه في ظل انتظار الفريق مباريات مهمة ويحتاجه فيها، خصوصا أنه كان يشتكي من بعض الآلام التي كان يعاني منها في العضلة الضامة.
من جهة ثانية، وصلت بعثة الأهلي إلى العاصمة القطرية الدوحة، استعدادا لملاقاة فريق ذوب آهن أصفهان الإيراني مساء غد الاثنين ضمن مواجهات الجولة الأخيرة لفرق المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا.
وتقدم قائمة الأهلي هداف الفريق المحترف السوري عمر السومة الذي فضل الجهاز الفني مغادرته مع بقية اللاعبين، بعد أن غيبته الإصابة في غضروف الركبة عن المشاركة في مباراة التعاون الدورية الماضية، بالإضافة إلى باقي العناصر الأساسية بمن فيهم العائد من الإصابة معتز هوساوي، بينما تم استبعاد المدافع الشاب سعيد الربيعي الذي يواصل تنفيذ برنامجه العلاجي من الإصابة التي يشكو منها (تمزق في العضلة الخلفية) وحاجته إلى ثلاثة أسابيع قبل العودة للمشاركة.
وسيبحث فريق الأهلي عن بطاقة التأهل عن المجموعة عند خوض مواجهة الغد الآسيوية أمام فريق ذوب آهن أصفهان الإيراني، حيث يقبع في المركز الثاني بثماني نقاط خلف المتصدر فريق العين الإماراتي بتسع نقاط، ويأتي الفريق الإيراني في المركز الثالث بسبع نقاط، ويكفي الأهلي الانتصار أو التعادل لبلوغ دور الـ16 للمسابقة القارية.
وتخلف عن بعثة فريق الأهلي لاعب الفريق سلمان المؤشر بسبب وجود جواز سفره لدى إدارة المنتخب السعودي الأول، وينتظر أن يكون اللاعب قد لحق بالبعثة خلال الساعات القليلة الماضية بعد أن أمنت له إدارة الكرة رحلة بديلة مساء أمس السبت.
ومن المقرر أن يؤدي فريق الأهلي حصته التدريبية الرئيسية مساء اليوم الأحد على أرضية الملعب الذي سيحتضن المباراة (ملعب ثاني بن جاسم) بنادي الغرافة القطري، بينما سيعقد ظهر اليوم المؤتمر الصحافي الخاص بمدرب الأهلي كريستيان غروس بصحبة لاعب الفريق سعد الأمير، بالإضافة إلى مدرب فريق ذوب آهن الإيراني سيد مجتبي حسيني، لتسليط الضوء على مواجهتهم الآسيوية مساء الغد.
وسيعقب ذلك عقد الاجتماع الفني الخاص باللقاء برئاسة مراقب المباراة ومندوبي الفريقين بالإضافة إلى الجهات المختصة.
الجدير بالذكر أن الجهاز الفني لفريق الأهلي وبالتنسيق مع الجهاز الإداري قد طالب ببقاء الفريق في الدوحة عقب الفراغ من المواجهة الآسيوية، على أن يؤدي الفريق تدريباته لمدة ثلاثة أيام قبل الاتجاه مباشرة إلى الرياض مساء يوم الخميس المقبل، استعدادا لملاقاة فريق الفيصلي يوم الجمعة المقبل في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة