مجلس منطقة المدينة المنورة يشدد على إتاحة معلومات حول تأخر المشاريع للمواطنين

مجلس منطقة المدينة المنورة يشدد على إتاحة معلومات حول تأخر المشاريع للمواطنين

الأمير فيصل بن سلمان يحث على تقديم اقتراحات تلامس حياة السكان وترفع مستوى الخدمة
الخميس - 8 رجب 1435 هـ - 08 مايو 2014 مـ رقم العدد [ 12945]
الأمير فيصل بن سلمان لدى ترؤسه اجتماع مجلس منطقة المدينة المنورة أول من أمس (واس)

أكد مجلس منطقة المدينة المنورة برئاسة الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير المدينة المنورة أول من أمس، ضرورة تحديث بيانات المشاريع من كل الجهات للوقوف على أسباب تأخر تنفيذها، وأن على كل جهة إيضاح ما لديها من ملاحظات وإتاحة المعلومات للمواطنين لمعرفة المسببات التي أدت إلى تعثرها.
كما وافق المجلس خلال جلسته الأولى في دورته الثانية، على توصية بإنشاء مركز متكامل للتوحد بالمدينة المنورة، وإيجاد نافذة على الموقع الإلكتروني لإمارة المنطقة لاستقبال اقتراحات وملاحظات المواطنين عن وضع الخدمات والمشاريع والتفاعل معها من خلال دراستها والنظر في إمكانية الاستفادة منها.
كما نوه أمير منطقة المدينة المنورة بالدور الذي يمكن أن يؤديه برنامج الرقابة الإلكترونية الذي تبناه المجلس وانطلق فعليا بداية الشهر الماضي لتعزيز الجهود الرامية إلى تنفيذ المشاريع المعتمدة سنويا وفق الجدول الزمني المخطط له، بما يكفل استفادة المواطنين من الخدمات التي توفرها الدولة لتحقيق الرفاهية للمستفيدين، ومؤكدا في الوقت ذاته أن الجهات المعنية ملزمة بتحديث بياناتها بشكل مستمر حتى يثمر البرنامج عن مؤشرات دقيقة تعكس واقع سير المشاريع.
وحث الأمير فيصل بن سلمان المجلس على تقديم المقترحات والدراسات النافعة للمنطقة التي تلامس احتياجات المواطنين للرفع من مستوى الخدمات المقدمة للمستفيدين في المنطقة في مختلف القطاعات.
وناقش المجلس المواضيع المدرجة على جدول الأعمال ومنها استعراض تقرير الرقابة الإلكترونية على المشاريع (أداء) وما جرى رصده من ملاحظات والمؤشرات العامة للمشاريع من حيث نسب الإنجاز.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة