«الشباب» تعلن مسؤوليتها عن قتل جندي أميركي بالصومال

«الشباب» تعلن مسؤوليتها عن قتل جندي أميركي بالصومال

السبت - 9 شعبان 1438 هـ - 06 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14039]
مقاتلون من حركة الشباب المتشددة في الصومال (أ.ب)

أعلن مسلحون من حركة الشباب الصومالية المتشددة، مساء أمس (الجمعة)، مسؤوليتهم عن مقتل جندي أميركي، وإصابة اثنين آخرين على الأقل خلال عملية شنتها القوات الأميركية أول من أمس (الخميس).

وقال المتحدث باسم الحركة الشيخ عبد العزيز أبو مصعب في بيان بثته محطة إذاعة الأندلس التابعة للحركة: «كانت لدينا معلومات قبل أن يقوم الغزاة بمهاجمة مواقعنا في قرية دار السلام في منتصف ليلة أمس... لقد فشلوا في تحقيق أهدافهم في الهجوم وتكبدوا خسائر فادحة وعادوا إلى قواعدهم».

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس إن الجيش الأميركي كان ينقل القوات الصومالية بالمروحيات إلى منطقة نائية، ويساعدها في عملية ضد مجمع له علاقة بهجمات تم شنها على منشآت تستخدمها القوات الأميركية والصومالية على حد سواء.

وكانت قيادة القوات الأميركية في أفريقيا قد أعلنت أمس، أن جندياً أميركياً لقي حتفه خلال عملية ضد حركة الشباب المتشددة في الصومال.

ولقي الجندي حتفه بالقرب من مدينة باريي التي تقع على مسافة نحو 65 كيلومتراً غرب العاصمة مقديشو.


الصومال

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة