توتنهام يأمل تخطي عقبة وستهام ومواصلة الزحف نحو القمة

توتنهام يأمل تخطي عقبة وستهام ومواصلة الزحف نحو القمة

الفوز سيضيق الفارق مع تشيلسي المتصدر إلى نقطة واحدة
الجمعة - 8 شعبان 1438 هـ - 05 مايو 2017 مـ
هاري كين ورقة توتنهام الرابحة في الهجوم (رويترز)

يسعى توتنهام هوتسبير إلى تحقيق فوزه العاشر على التوالي وتشديد الضغط على تشيلسي متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، عندما يفتتح اليوم المرحلة 36 على أرض وستهام الخامس عشر.
وبحال عودته من ملعب «لندن ستاديوم» بالنقاط الثلاث، سيقلص توتنهام الفارق إلى نقطة واحدة فقط مع المتصدر الذي يستضيف، الاثنين ميدلزبره وصيف القاع، الذي يسير بثبات نحو الهبوط إلى الدرجة الثانية، على رغم عرقلته مانشستر سيتي القوي 2 - 2 في المرحلة السابقة.
وعن جدولة مباراة توتنهام قبل مباراة تشيلسي، قال هداف الأول هاري كين: «من الجيد أن نلعب قبلهم. ستكون مباراة قاسية خارج أرضنا، لكن مع قليل من الحظ، يمكننا الفوز والضغط وبعد ذلك فلننتظر».
ويرى كين أن المواجهة ستكون صعبة أمام وستهام لأن الأخير لم يضمن بعد البقاء في دوري الأضواء، وأضاف: «علينا أن نتعلم ما حدث لنا العام الماضي ونحن نفعل ذلك... تنتظرنا أربع مواجهات، ونشعر أننا نستطيع الفوز في جميع المواجهات الأربع، نمتلك 77 نقطة، أي أكثر بسبع نقاط من الرصيد الذي أنهينا به الموسم الماضي، ولدينا أربع مباريات متبقية، علينا أن ننهي الموسم بقوة».
ويبدو تشيلسي الأقرب لإحراز لقب الدوري الممتاز للمرة السادسة في تاريخه والثانية خلال ثلاثة مواسم (أحرز اللقب الأخير في 2015)، بينما لا يزال توتنهام، حامل اللقب مرتين عامي 1951 و1961، الوحيد القادر على حرمانه التتويج قبل 3 مراحل على ختام الدوري. ويدرك غاري كاهيل قائد تشيلسي أنه بالنظر إلى الأداء الذي يقدمه توتنهام فليس هناك أي مجال للتعثر. وقال كاهيل: «نقول لأنفسنا إنهم (توتنهام) يستطيعون الفوز في أي مباراة». وأوضح: «الأمر يرجع لنا... مصيرنا بأيدينا. إنهم يضغطون علينا حتى النهاية».
وقال ظهير تشيلسي الإسباني سيزار ازبيلكويتا بعد الفوز الأخير على إيفرتون 3 - صفر: «بالطبع هذه خطوة إلى الأمام، لكن تبقى أربع مباريات. نحن سعداء بنتيجة مباراتنا مع إيفرتون، لكن علينا التركيز الآن على المباراة التالية».
وخاضت الفرق الأولى في الدوري (تشيلسي، وتوتنهام ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد) 34 مباراة، باستثناء ليفربول (35).
وفي ظل تفرغ تشيلسي وتوتنهام لمعركة اللقب، يبدو الصراع نارياً على المركزين الثالث والرابع المؤهلين إلى دوري أبطال أوروبا.
وفي هذا الإطار، تتركز الأنظار الأحد على مواجهة آرسنال السادس مع ضيفه مانشستر يونايتد الخامس.
وعاد آرسنال إلى نتائجه المتردية، إذ مُنِي بخسارته التاسعة أمام جاره اللدود في شمال العاصمة توتنهام صفر - 2، ليتراجع بفارق 6 نقاط ومباراة مؤجلة عن يونايتد الذي يمر بدوره بفترة من انعدام الوزن بعد تعادلين مع مانشستر سيتي وسوانزي.
وقال حارس مرمى «المدفعجية» التشيكي بيتر تشيك: «الآخرون يخسرون النقاط أيضاً، لذا يجب أن نفوز في مبارياتنا المتبقية، ثم نرى ماذا سيحصل». وباتت آمال لاعبي المدرب الفرنسي أرسين فينغر بالتأهل إلى دوري الأبطال مهددة أكثر من أي وقت مضى، علما بأن الفريق شارك في المسابقة القارية الأبرز من دون انقطاع منذ موسم 2001.
من جهته، يعاني يونايتد من إصابات نجومه خصوصاً الهداف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش فضلاً عن الظهيرين الأرجنتيني ماركوس روخو ولوك شو.
وفي ظل مواجهة سلتا فيغو الإسباني (أمس) في ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، يكون فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو قد خاض 11 مباراة منذ مطلع أبريل (نيسان) الماضي. ويستقبل مانشستر سيتي الرابع بفارق نقطة عن جاره يونايتد، كريستال بالاس السادس عشر السبت. وعلى رغم تفوق لاعبي المدرب الإسباني جوزيب غوارديولا في المباريات الأخيرة ميدانيا، فإنه عجز عن تحقيق الفوز في آخر مباراتين.
أما ليفربول الثالث مع 69 نقطة، فيبتعد بثلاث نقاط عن سيتي (66)، ويبدو في موقع يتيح له تعزيز مركزه عندما يستقبل ساوثهامبتون التاسع، الأحد، إلا أن فريق المدرب الألماني يورغن كلوب خاض مباراة أكثر من فرق مقدمة الترتيب.
وتتأهل الأندية الثلاثة الأولى مباشرة إلى دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بينما يخوض الرابع ملحقاً تأهيلياً. كما أن لبطولة إنجلترا ثلاثة مقاعد في الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ».
أما في معركة القاع، فتهبط آخر ثلاثة أندية إلى الدرجة الأولى (منطقياً الثانية)، وقد تأكد حتى الآن هبوط سندرلاند. وفي ظل اقتراب ميدلسبره التاسع عشر من الهبوط (28 نقطة)، ينحصر الصراع منطقيا على البطاقة الثالثة في هال سيتي السابع عشر (34 نقطة) وسوانزي سيتي الثامن عشر (32 نقطة). وفي باقي المباريات، يلعب السبت ليستر سيتي مع واتفورد، وبيرنلي مع وست بروميتش، وهال سيتي مع سندرلاند، وبورنموث مع ستوك سيتي، وسوانزي سيتي مع إيفرتون.


المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة