كبار مديري الشركات في مصر «متفائلون» بمناخ الاستثمار

كبار مديري الشركات في مصر «متفائلون» بمناخ الاستثمار

بحسب «مقياس أكسفورد للأعمال»
الجمعة - 8 شعبان 1438 هـ - 05 مايو 2017 مـ

أظهرت الدراسة التي أجرتها الشركة العالمية للأبحاث والاستشارات «مجموعة أكسفورد للأعمال»، أن مستويات الثقة عالية بين كبار المديرين التنفيذيين للشركات المصرية، حيث أبدى الكثير منهم تفاؤلاً بشأن خطط شركاتهم للتوسع في عام 2017.
وبصفته جزءا من مقياس الأعمال الخاص بها: طرحت «مجموعة أكسفورد للأعمال» من خلال هذه الدراسة على المديرين التنفيذيين رفيعي المستوى في الشركات على مستوى الجمهورية - التي توظف مجتمعة نحو 72000 موظفاً - سلسلة من الأسئلة واسعة النطاق، تهدف إلى قياس الشعور العام الخاص بدوائر الأعمال على مدى الربعين الماضيين.
ووفقاً للنتائج التي توصلت إليها «مجموعة أكسفورد للأعمال» فإن 79 في المائة من المشاركين قالوا: إن لديهم شعورا إيجابيا أو شعورا إيجابيا قويا حيال مناخ الأعمال بالنسبة للعام المقبل، على الرغم من التحديات التي تواجهها البلاد.
كما أن ثلاثة أرباع قادة الأعمال الذين تم سؤالهم من خلال الدراسة قالوا: إن الشركات التي يمثلونها من المحتمل أو من المحتمل جداً ضخ استثمارات رأسمالية ضخمة العام المقبل. إضافة إلى ذلك أكثر من نصف المشاركين (نحو 59 في المائة) كانوا راضين أو راضين للغاية عن جودة الموردين المحليين ومقدمي الخدمات.
وقال روبرت تاشيما، مدير تحرير «مجموعة أكسفورد للأعمال»: «إن نتائج الدراسة أشارت إلى أن مصر تستطيع أخيراً أن تطوي صفحات السنوات القليلة الصعبة التي اتسمت بالضغوط، وشهدت تراجعا في الاحتياطات الأجنبية وتباطؤا في النمو وارتفاع الديون وتزايد العجز».
وأضاف: «إنه ثبت عدم سهولة إيجاد حل بشأن هذه التحديات، حيث أصبحت أكثر إلحاحاً بالنسبة لشباب مصر من المواطنين البالغ عددهم 92 مليون نسمة والباحثين عن وظائف أملاً في حياة أفضل، ومن الواضح أنه ما زال هناك المزيد من العمل الذي يجب القيام له، لكن بالنسبة لنتائج مقياس الأعمال الافتتاحي الخاص بـ(مجموعة أكسفورد للأعمال)، فإن الدراسة التي أجريت على المديرين التنفيذيين في مصر تشير إلى أن قادة الأعمال في البلاد على يقين من أن الاقتصاد قد اجتاز المرحلة الصعبة».
وعلى مستوى شركات الأعمال، أعلنت شركة «إم تي أي»، أمس عن توقيع عقد توزيع مع «هواوي كونسيومر بزنس جروب» Huawei Consumer Business Group لتصبح من إحدى الموزعين الرئيسيين لهواتف المحمول في السوق المصرية.
وعَقّب خالد محمود، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لـ«إم تي أي»، بأن «إضافة (هواوي) إلى ملف الهاتف المحمول الخاص بـ(إم تي أي) سَيزيد المنتجات التي نعرضها والحصة السوقية في سوق توزيع الهاتف المحمول المصري».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة