تناولي حمض الفوليك لطفل أكثر صحة وذكاء وقدرة على التعبير

تناولي حمض الفوليك لطفل أكثر صحة وذكاء وقدرة على التعبير

الخميس - 7 شعبان 1438 هـ - 04 مايو 2017 مـ
الأطعمة المغذية للمرأة الحامل (بي بي سي)

إن الأطفال الذين تتناول أمهاتهم حمض الفوليك طوال فترة الحمل، يعتبرون أكثر استقرارا عاطفيا من أولئك الذين لم تأخذ أمهاتهم هذا المكمل الغذائي المهم.

وبعد البحوث المعمقة، لا يوصى بتناول أكثر من 400 ميكروغرام من حمض الفوليك، خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل.

قام باحثون من جامعة أولستر، بتنفيذ دراسة تبحث في آثار المدى الطويل لأخذ الحمض. فأعطوا ملاحق من حمض الفوليك - الذي يوجد بشكل طبيعي في الخضراوات الورقية الخضراء، مثل السبانخ، إلى 22 أما. وتم استخدامه من قبل 19 أما في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل فقط.

أظهرت النتيجة أن النساء اللواتي يتناولن مكملات حمض الفوليك أثناء الحمل، لديهن احتمالا أكبر بإنجاب أطفال أكثر قدرة على التعبير عن عواطفهن، وبناء علاقات أقوى، والتعامل مع النكسات.

ما هو حمض الفوليك؟

يعتبر حمض الفوليك مادة غذائية مهمة جداً، خصوصا للمرأة الحامل. ومن الصعب جداً الحصول على طعام غني بهذا الفيتامين، يكون كافيا لسدّ احتياجاتك واحتياجات طفلك خلال مرحلة الحمل. لذا يفضّل الأطباء تناوله على شكل مكمّل غذائي، أي الأقراص.

يُعرف حمض الفوليك أيضا باسم «فولات» أو «فولاسين»، وهو أحد فيتامينات المجموعة ب، ويطلق عليه أيضاً اسم ب9. يحتاج جسمك لهذا الفيتامين لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وبعض المكونات الكيميائية الأساسية في الجهاز العصبي، مثل السيروتونين والنوريابينفرين.

متى يجب تناوله؟

عادة ما تحدث العيوب الخلقية في الجنين في الأسابيع الأولى من الحمل. ولهذا السبب، يجب أن يحتوي جسمك على الكمية المناسبة من حمض الفوليك. ففي هذه الفترة، يتكون المخ والحبل الشوكي. إذا كنتِ تنوين الحمل، فمن المفترض أن يقوم طبيبك بوصف حمض الفوليك في الفترة قبل الحمل، من خلال تناول الفيتامينات الغنية بالفوليك. والسبب؟ أثبتت الدراسة أن السيدات اللواتي يتناولن الفوليك لمدة سنة على الأقل قبل الحمل، يصبحن أقل عرضة للولادة المبكرة بنحو 50 في المائة.

الجرعات الموصى بها يومياً من قبل مركز مكافحة الأمراض (CDC)

* 400 ميكروغرام يومياً إذا كنتِ ترغبين في الحمل (قبل فترة الحمل بشهر على الأقل).

* 400 ميكروغرام يومياً في الثلث الأول من الحمل.

* 600 ميكروغرام يومياً من الأسبوع الرابع حتى التاسع من الحمل.

* 500 ميكروغرام يومياً خلال فترة الرضاعة.

وينصح حالياً بتناول حمض الفوليك لكل السيدات في عمر الإنجاب.

الفوائد

- عدم أخذ كمية كافية من حمض الفوليك أثناء الحمل، يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة لجنينك، فالأنبوب العصبي للجنين ربما لا يغلق بشكل سليم، فينتج عن ذلك ما يسمى بعيوب الأنبوب العصبي. ومن هذه العيوب، عدم اكتمال نمو الحبل الشوكي أو الفقرات للجنين، أو عدم اكتمال نمو أجزاء رئيسية في مخ الجنين والطفل.

- تناول حمض الفوليك قبل وأثناء الحمل يحمي طفلك من عيب خلقي آخر يسمى الشفة المشقوقة، أو انخفاض وزن طفلك عند الولادة.

- يقلل من مخاطر الولادة المبكرة، والإجهاض، ومضاعفات الحمل، مثل مرض القلب والسكتة الدماغية المفاجئة.

مصادر حمض الفوليك

*الحبوب الكاملة

* الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، مثل السبانخ والبقوليات والمكسرات.

*البطاطس من دون تقشير.

* الفواكه مثل البرتقال.

*بذور دوار الشمس (كوب).

*الهليون (1-2 كوب معلب).

*فاصولياء حمراء (كوب مطبوخ).

*عصير برتقال طبيعي (كوب).

*فستق (كوب).

*عدس (كوب مطبوخ).

*رقائق القمح الكامل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة