السعودية تحبط تسرب ربع مليون متسلل وتمنع تهريب آلاف الأسلحة بذخائرها خلال عام

السعودية تحبط تسرب ربع مليون متسلل وتمنع تهريب آلاف الأسلحة بذخائرها خلال عام

ملايين الكيلوغرامات من أصناف المخدر صادرها حرس الحدود في جازان
الثلاثاء - 8 محرم 1435 هـ - 12 نوفمبر 2013 مـ

كشفت معلومات صدرت مؤخرا عن الجهات المسؤولة عن الحدود في جنوب السعوديةعن مصادرة آلاف من الأسلحة والذخيرة ومواد مخدرة والقبض على حالات تهريب بشري يقدر بأكثر من ربع مليون انسان إلى الداخل السعودي خلال عام كامل.

وجاءت هذه البيانات عبر حرس الحدود في منطقة جازان السعودية، وهي المنطقة المتاخمة للحدود مع اليمن، والتي يتم عبرها الكثير من حالات وعمليات التهريب للأسلحة والاشخاص والمخدرات والبضائع، وهي الممارسات المخالفة للأنظمة والقوانين السعودية.

وأفصح جهاز حرس الحدود بمنطقة جازان خلال العام الهجري المنقضي، على لسان الناطق الإعلامي العميد عبدالله بن محمد بن محفوظن أن أبرز ما أحبطته دوريات حرس الحدود بمنطقة جازان خلال عام1434هـ، احباط تهريب19501 قطعة ذخيرة متنوعة و5005 قطع من الاسلحة المتنوعة. وأفاد بن محفوظ بأن الحرس استطاعوا إحباط تهريب كميات ضخمة من الأنواع المختلفة من المخدر بينها 2.6 مليون كيلوغرام من مخدر الـ"قات" و 11009 كيلوغرامات من مخدر ال "حشيش" و 10001 حبة مخدرة. وبحسب بن محفوظ، فقد استطاع حرس الحدود ضبط مئات الآلاف ممن حاولوا التسلل إلى داخل البلاد، بلغ عددهم 259002 متسلل و 5002 مهرب، مفيدا بأن محاولات التهريب شملت كذلك 18008 كيلوغرامات من المواد الغذائية المتنوعة و4.2 مليون ريال سعودي و33 ألف كيلوغرام شمة و 505 كيلوغرامات من مخدر الـ "تنباك" و85004 كيلوغرامات من الالعاب النارية و52002 رأس من المواشي المتنوعة الى جانب 53 حالة إنقاذ بحري.

من جانبه، أكد اللواء عبدالعزيـز بن محمد الصبحي - قائد حرس الحدود بمنطقة جازان - على الجهود المبذولة من قبل العاملين في هذا الجهاز المهم للمحافظة على حدود المسؤولية في البر والبحر، مشيرا إلى مساهمتهم في حفظ الأمن وضبط المهربين والمهربات والمتسللين.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة