الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي يجددان ثقتهما في الشراكة بين البلدين

الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي يجددان ثقتهما في الشراكة بين البلدين

الأربعاء - 6 شعبان 1438 هـ - 03 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14036]
الرئيس الفرنسي مستقبلا العاهل المغربي في قصر الإليزيه أمس (أ.ف.ب)

أجرى العاهل المغربي الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أمس في باريس مباحثات على انفراد، جددا خلالها التأكيد على عمق الشراكة التي تجمع البلدين.

ووصفت مصادر قصر الإليزيه المباحثات بأنها كانت ذات أبعاد سياسية وثقافية، مشيرة إلى أن اللقاء استمر زهاء 20 دقيقة، قبل أن يتناولا الغداء في القصر الرئاسي بحضور نخبة من المثقفين، منهم الكاتبة ليلى السليماني، والكاتب الطاهر بنجلون، والباحث في العلوم السياسية رشيد بن الزين، والفكاهي جمال الدبوز، وبطل المصارعة اليابانية تيدي رينر.

وتأتي مباحثات ملك المغرب مع الرئيس الفرنسي بمناسبة زيارة خاصة يقوم بها إلى باريس. وذكر بيان للديوان الملكي أن الملك محمد السادس استقبل أمس بقصر الإليزيه من طرف الرئيس هولاند، بمناسبة مأدبة غداء حضرها أعضاء من الحكومتين وأصدقاء المغرب وفرنسا، وعدد من مكونات المجتمع المدني، كدليل على الروابط القوية والمتعددة الأشكال القائمة بين البلدين.

وأشار البيان إلى أن قائدي البلدين أكدا على أن العلاقات الشخصية القائمة على التقدير والاحترام المتبادل، أساس تجدد الشراكة الفرنسية - المغربية في ميادين الأمن والتنمية المستدامة والثقافة والتعليم، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء المغربية.

وأضاف البيان ذاته أن قائدي البلدين عبرا عن ثقتهما في حيوية هذه الشراكة المتميزة، التي تتجاوز الأجندات السياسية، باعتبارها ذات حمولة استراتيجية بالنسبة للبلدين، سواء على المستوى الثنائي، أو على مستوى التنمية الأورومتوسطية والأفريقية.

وبهذه المناسبة هنأ رئيس الجمهورية الفرنسية الملك محمد السادس على عودة المغرب للاتحاد الأفريقي، مشيدا بمبادرات المغرب القوية من أجل تنمية القارة.

وخلص البيان إلى أن الملك محمد السادس أعرب من جانبه عن شكره لرئيس الجمهورية الفرنسية لالتزامه الشخصي من أجل الصداقة الفرنسية - المغربية، وأكد له دعم المغرب لتعزيز وتعميق العلاقات القائمة بين البلدين.

وكان العاهل المغربي أول رئيس دولة يستقبله هولاند عقب انتخابه رئيسا لفرنسا في 24 مايو (أيار) 2012. وتأتي هذه الزيارة في آخر أيام هولاند داخل قصر الإليزيه، إذ يرتقب أن تنتهي ولايته منتصف الشهر الحالي.


المغرب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة