إبراهيموفيتش يخضع لجراحة ناجحة في الركبة

إبراهيموفيتش يخضع لجراحة ناجحة في الركبة

الثلاثاء - 5 شعبان 1438 هـ - 02 مايو 2017 مـ
صورة لإبراهيموفيتش تظهر ضمادتين طبيتين بيضاوين حول معصميه (إنستغرام)

أعلن السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، اليوم (الثلاثاء)، أنه خضع لجراحة ناجحة في الركبة اليمنى في الولايات المتحدة.

وكان النادي، الذي يحتل المركز الخامس في ترتيب الدوري الإنجليزي، وبلغ نصف نهائي الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، قد أعلن قبل 10 أيام، أن مهاجمه، البالغ من العمر 35 عاماً، تعرض لإصابة خطرة في ركبته، في المباراة التي فاز فيها فريقه على أندرلخت البلجيكي، في إياب ربع نهائي «يوروبا ليغ»، في 20 أبريل (نيسان).

وكتب اللاعب على حسابه الرسمي على موقع «إنستغرام» أنه أجرى الجراحة، وأن ركبته «أقوى»، ونشر صورة له تظهر ضمادتين طبيتين بيضاوين حول معصميه.

وتابع: «مرة أخرى، أشكركم على دعمكم. سنستمتع معاً بعودتي إلى اللعب قريباً».

وأنهت الإصابة موسم إبراهيموفيتش، الذي يأمل فريقه في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، أكان من خلال احتلال أحد المراكز الأربعة المؤهلة في الدوري المحلي، أو إحراز لقب «يوروبا ليغ»، مما يؤهله للمشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل.

ويلتقي يونايتد، الخميس، سلتا فيغو الإسباني في ذهاب نصف النهائي.

ويرتبط إبراهيموفيتش بعقد مع مانشستر حتى نهاية الموسم الحالي، مما يضع مستقبله في دائرة الشك.

وعلق مانشستر بعد الجراحة على «تويتر» بالقول: «أخبار جيدة من فريق زلاتان بأنه خضع لجراحة ناجحة في الركبة».

وقال وكيل أعمال اللاعب، مينو رايولا، في بيان مساء الاثنين، إن الجراحة في بيتسبرغ كانت «ناجحة»، مضيفاً أن إبراهيموفيتش «سيتعافى تماماً من إصابة لن تعني نهاية مسيرته».

وحقق إبراهيموفيتش موسماً جيداً مع يونايتد، إذ سجل له 28 هدفاً في 46 مباراة، وساهم في إحرازه لقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، على حساب ساوثهامبتون (3 - 2).

وانضم السويدي إلى مانشستر هذا الموسم، في صفقة انتقال حر بعد 4 مواسم مع باريس سان جيرمان الفرنسي، قاده خلالها إلى إحراز مختلف الألقاب المحلية.


السويد بريطانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة