رئيس الاتحاد المصري: سأواجه التحديات ولن أهرب

رئيس الاتحاد المصري: سأواجه التحديات ولن أهرب

قال إنه من المستحيل أن يخسر ثقة الجميع في تكليفه
الثلاثاء - 5 شعبان 1438 هـ - 02 مايو 2017 مـ
أبو ريدة

نفى هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، في تصريحاته للصحافيين أمس الاثنين، اعتزامه التقدم باستقالته من رئاسة الاتحاد بعد صدور حكم قضائي بحل مجلس الإدارة.
وأشار أبو ريدة إلى أن هناك إجراءات قانونية ستتخذ بهذا الصدد خلال المرحلة المقبلة. وقال أبو ريدة: «لم أكن يوماً ولن أكون هارباً من المسؤولية، بل سأظل مثلما كنت دائماً مواجهاً للتحديات مهما كان ثقلها وحجمها».
وشدد أبو ريدة على أن ثقة الجمعية العمومية للاتحاد التي شهدها خلال فترة توليه المسؤولية تجعل تخليه عن هذه الثقة أمراً مستحيلاً.
كما تطرق أبو ريدة للحديث عما تردد بشأن إقامة الدوري المصري الموسم المقبل بنظام دوري المجموعتين، وقال: «لم يصدر أي تصريح من أي مسؤول في الاتحاد عن وجود نية لعودة دوري المجموعتين، والنظام الحالي بإقامة المسابقة من مجموعة واحدة هو الأفضل للكرة المصرية».
وأوضح أن الخطاب الذي أرسله الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) إلى جميع الاتحادات الأهلية في العالم مؤخراً بضرورة إنهاء المسابقات المحلية الموسم المقبل قبل بدء نهائيات كأس العالم في يونيو (حزيران) 2018 سيوضع في الاعتبار عند وضع الخطة الزمنية للموسم الجديد، مشيراً إلى أن هناك أفكاراً كثيرة لإنهاء الموسم المحلي المقبل في هذا الموعد دون المساس بقوته وجماهيريته العريضة.
من جهة ثانية، تشهد المرحلة الـ27 من الدوري المصري لكرة القدم، مواجهة مرتقبة بين الزمالك والإسماعيلي، بينما سيكون الأهلي المتصدر على موعد صعب مع طلائع الجيش.
على ملعب بتروسبورت، يأمل الزمالك الثالث (47 نقطة) في استعادة نغمة الانتصارات بعد تعادله سلباً في المرحلة الماضية أمام طنطا، بينما يتطلع الإسماعيلي الثامن (36 نقطة) لمواصلة عروضه الجيدة، خصوصاً فوزه في المرحلة الأخيرة على المصري 3 - 2.
ويحتاج الزمالك إلى الفوز الذي يجعله يحافظ على آماله بالمنافسة على احتلال المركز الثاني المؤهل لدوري أبطال أفريقيا الموسم المقبل، إلا أنه يبتعد حالياً بفارق 13 نقطة عن مصر المقاصة الثاني.
وحض المدرب البرتغالي للزمالك أوغستو أوناسيو لاعبيه على تقديم أداء يليق بالنادي، مؤكداً العمل على معالجة سلبيات الفترة الماضية، التي شهدت 5 خسارات متتالية، قبل فوزين وتعادل.
على الجانب الآخر، يأمل المدير الفني للإسماعيلي أبو طالب العيسوي في استغلال الجانب المعنوي للفوز القاتل على المصري، والإفادة منه في المباراة مع الزمالك.
وفي محاولة لتحفيز إضافي للاعبين، رصدت إدارة الإسماعيلي مكافآت مالية إضافية لهم في حال الفوز على الزمالك.
إلى ذلك، يأمل الأهلي المتصدر (68 نقطة) في العودة سريعا إلى تحقيق الانتصارات، بعدما حرمه الإنتاج الحربي في المرحلة الماضية تحقيق فوزه التاسع توالياً، وفرض عليه التعادل 1 - 1.
ويستعيد الأهلي جهود لاعبه أحمد حجازي، بعدما غاب في المراحل الماضية بسبب الإصابة، ويرغب مديره الفني حسام البدري في عدم التسرع وإشراكه، وإن كانت المؤشرات الأولية تدل على جهوزيته.
وشدد البدري على أهمية مباراة طلائع الجيش، قائلا إن «للفريق أولويات مهمة يسعى لإنهائها بشكل جيد خلال المرحلة الحالية. تركيزنا منصب على مباريات الدوري الممتاز والاستعداد الجيد لمباراة طلائع الجيش» لمواصلة التقدم للاحتفاظ بالدوري للموسم الثاني توالياً.
في المقابل، يأمل طلائع الجيش الذي يدربه طارق يحيى، في وقت مسلسل هزائمه، بعد خسارته 3 مباريات متتالية أمام الزمالك وبتروجيت والاتحاد السكندري.
وتنطلق مباريات المرحلة اليوم الثلاثاء بمواجهة صاحب القاع الشرقية (18 نقطة) مع السابع بتروجيت (37 نقطة)، والثاني مصر المقاصة (60 نقطة) مع الخامس عشر أسوان (22 نقطة)، ووصيف القاع النصر للتعدين (19 نقطة) مع السادس الاتحاد السكندري (37 نقطة).
وتقام غداً الأربعاء مباريات الزمالك والإسماعيلي، وسموحة الخامس (43 نقطة) مع الداخلية السادس عشر (20 نقطة)، والمصري البورسعيدي الرابع (43 نقطة) مع المقاولون العرب الحادي عشر (33 نقطة).
وتختتم المرحلة الخميس بمواجهة الإنتاج الحربي الرابع عشر (24 نقطة) مع طنطا الثالث عشر (25 نقطة)، وإنبي الثاني عشر (30 نقطة) مع وادي دجلة التاسع (35)، وطلائع الجيش مع الأهلي.


مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة