بوكتينيو ما زال مؤمناً بقدرة توتنهام على اللحاق بتشيلسي

بوكتينيو ما زال مؤمناً بقدرة توتنهام على اللحاق بتشيلسي

رغم ابتعاده بـ4 نقاط وبقاء 4 مباريات فقط على نهاية الدوري الإنجليزي
الثلاثاء - 5 شعبان 1438 هـ - 02 مايو 2017 مـ
لاعبو توتنهام يحتفلون بعد الفوز على آرسنال (أ.ب) ... وفي الإطار بوكتينيو (إ.ب.أ)

أكد الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو، المدير الفني لفريق توتنهام لكرة القدم، أن فريقه يستطيع اللحاق بتشيلسي في صدارة جدول الدوري الإنجليزي، ومنازعته على لقب البطولة في الموسم الحالي.
وأعرب بوكتينيو عن افتخاره بفوز الفريق 2 / صفر على آرسنال، أول من أمس، ليحافظ على فارق النقاط الأربع التي تفصله عن تشيلسي، المتصدر.
وضمن توتنهام إنهاء الموسم في مركز أفضل من جاره اللندني آرسنال، للمرة الأولى منذ 1994 / 1995. ورغم هذا، أكد بوكتينيو أن الصراع على اللقب هو الشيء الوحيد الذي يشغل فريقه، وقال بعد الفوز بهدفي ديلي ألي وهاري كين: «نحن في السباق، كما عاد الفارق إلى 4 نقاط (...) علينا التركيز الآن على مباراتنا المقبلة أمام وستهام، الجمعة، لأنها ديربي آخر صعب».
وحقق تشيلسي الفوز على إيفرتون، في مباراة أقيمت قبل مباراة توتنهام مع آرسنال، لكن توتنهام سيخوض مباراته التالية 3 أيام مبكراً قبل المباراة التالية لتشيلسي.
وقال بوكتينيو: «قد يكون هذا بمثابة فرصة للضغط على تشيلسي نفسياً (...) سنلعب قبلهم. وإذا فزنا، سنترقب ما يحدث عندما يستضيف تشيلسي فريق ميدلزبره باستاد ستامفورد بريدغ، يوم الاثنين المقبل».
وكان الفوز على آرسنال هو التاسع على التوالي لتوتنهام في الدوري، وقد رفع كثيراً من معنويات لاعبي الفريق ومشجعيهم.
وقال بوكتينيو: «يمكنني أن أتفهم سعادة مشجعينا لإنهاء الموسم في مركز أفضل من آرسنال، ولكن شعوري يختلف لأنني أركز فقط في الفوز باللقب (...) من المهم الآن أن نحاول، ونفوز بألقاب في كل موسم. هذا هو هدفنا. الحقيقة أنه سيكون أمراً صعباً، ولكننا سنرى ما يحدث».
في المقابل، قال الكرواتي سلافن بيليتش، مدرب وستهام، إن فريقه سيحافظ على نهجه الإيجابي، عندما يستضيف توتنهام، وسيقاتل لتحقيق أهدافه. ويحتل وستهام المركز 15، وقد حافظ على نظافة شباكه 3 مرات في آخر 4 مواجهات خاضها في الدوري، ليمدد سجله الخالي من الهزائم إلى 4 مباريات متتالية، ويبتعد بـ7 نقاط عن منطقة الهبوط، بعد التعادل السلبي، يوم السبت، أمام ستوك سيتي.
وقبل 3 مباريات من النهاية، أكد بيليتش أنه يتعين على وستهام الفوز للتخفيف من مخاوف الهبوط، وقال: «هذه المواجهة تكون كبيرة دائماً. إنها مباراة قمة. لا يمكن أبداً أن تتحول لمباراة عادية (...) وما يزيد الإثارة أنهم يحتاجون إلى نقاط للبقاء في سباق المنافسة على اللقب، كما نحتاج إلى نقاط للصعود في الترتيب، والابتعاد أكثر عن مراكز الهبوط».
وتابع: «سنتعامل مع المباراة بنهج إيجابي جداً (...) نعرف أننا نواجه أفضل فريق في الدوري من وجهة نظري».
وقال بيليتش إنه يتعين على لاعبيه أن يكونوا في أفضل حالاتهم يوم الجمعة، لتكرار انتصارهم الموسم الماضي 1 / صفر على أرضهم أمام توتنهام.
وتابع: «أتمنى أن أستمتع بالمباراة، لكنها ستكون متوترة للغاية. يتعين أن نكون في قمة مستوانا (...) لكننا فعلناها العام الماضي، وتفوقنا عليهم على أرضنا، وكانوا أيضاً في حالة ممتازة وقتها».
وقد يعود المهاجم أندي كارول أمام توتنهام، بعدما تسببت الإصابات في عرقلة موسمه، حيث خاض 22 مباراة فقط، وسجل 7 أهداف.
وقال بيليتش: «سأشعر بخيبة أمل كبيرة، إذا لم يشارك في مباراتنا المقبلة».
وتابع: «أتمنى وجوده، على الأقل على مقعد البدلاء، لرفع معنويات الفريق، لأننا نفتقر إلى الأهداف (...) بدا في مرحلة ما من الموسم أنه سيكون بخير، وليس من قبيل المصادفة أننا فزنا خلال تلك الفترة بـ6 من 9 مباريات، وبعدها فقدناه ثانية».
وفي آرسنال، لم يرفع المدرب أرسين فينغر راية الاستسلام بعد، وأكد أنه ما زال مؤمناً بقدرة فريقه على إنهاء الموسم ضمن الأربعة الأوائل. وفي الأسبوع المقبل، سيستضيف آرسنال منافسه مانشستر يونايتد، ويتعين عليه الفوز للحفاظ على فرصه في دخول المربع الذهبي.
وقال فينغر: «ستكون المهمة صعبة جداً، لكن يجب أن نقاتل (...) يجب أن نبذل أقصى جهد في كل مباراة، ولا يمكن أن نقبل هزيمة أخرى».


المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة