الأحد - 30 شهر رمضان 1438 هـ - 25 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14089
نسخة اليوم
نسخة اليوم 25-06-2017
loading..

تقييم المئوية في صفحات الجرائد الأميركية

تقييم المئوية في صفحات الجرائد الأميركية

الاثنين - 4 شعبان 1438 هـ - 01 مايو 2017 مـ رقم العدد [14034]
مقال الرأي بقلم الرئيس الأميركي الذي نشرته «واشنطن بوست» أمس
نسخة للطباعة Send by email
واشنطن: «الشرق الأوسط»
كما تتبعت جميع تحركاته في أعدادها الورقية وتحديثات مواقعها الإلكترونية، اختارت صحف الولايات المتحدة البارزة أن ترصد أو حتى تقيّم أداء قاطن البيت الأبيض الجديد دونالد ترمب في ذكرى 100 يوم على تسلمه الرئاسة.
وفي افتتاحيتها، أول من أمس السبت، تحت عنوان «رئاسة ترمب 100 يوم من الضوضاء»، قالت صحيفة «نيويورك تايمز» إنه من الملائم أن ينهي الرئيس الأميركي دونالد ترمب المائة يوم الأولى من حكمه في هجوم «متلعثم» ضد قانون «أوباماكير» للتأمين الصحي. وأضافت الصحيفة أن ترمب حاول و«فشل في الزج» بمشروع قانون إلى مجلس الشيوخ خلال هذا الأسبوع، في ظل عدم وجود أي فرصة لتمريره، فقط من أجل صناعة «وهم» بأنه يفعل شيئاً.
واختارت صحيفة «واشنطن بوست» أن تنشر مقال رأي بقلم ترمب أمس تحت عنوان «بعد 100 يوم ما زلت أحتفظ بوعودي للأميركيين»، قال فيه: «قبل 100 يوم، أديت اليمين الدستورية، وأخذت على نفسي عهداً بأننا لا ننقل السلطة السياسية فقط من طرف إلى آخر، ولكن بدلاً من ذلك ننقلها من واشنطن العاصمة ونعيدها إلى الشعب الأميركي كافة». وتابع: «إن وسائل الإعلام نفسها التي أخفت عن الشعب الأميركي هذه المشاكل - بل استفادت منها - لم تخبره بهذه القصة، ولذلك فإننا نوجه رسالتنا بشكل مباشر إلى أميركا برمتها». وتطرق إلى كثير من الملفات، منها التجارية والصحية والدفاعية والخارجية.
وفي نهاية المقال، قال الرئيس الأميركي إن «البيت الأبيض عاد مرة أخرى ليصبح بيت الشعب. وأنا سوف أفعل جل ما في وسعي لأكون رئيس الشعب؛ ولكي أمثل بأمانة وبصراحة وبفخر جميع المواطنين الذين يحبون هذه الأمة، ويدعون الله أن يباركها».
وبدورها، رصدت صحيفة «بوليتيكو» الأميركية الإلكترونية مسيرة ترمب بالأرقام، وأبرزها أنه غرد 507 مرات، وحذف 11 منها على «تويتر»، وأنه أجرى 32 مقابلة إعلامية، 13 منها مع «فوكس نيوز»، وكرس 19 يوماً للعب الغولف، ولم يزر أي دولة أخرى، لكنه استضاف 16 قائد دولة، وأدار 22 اجتماعاً مع رجال الأعمال، وأوفى بـ11 وعداً من أصل 27 كان قد تعهد بإتمامهم بحلول مئويته.
من جانبها، أبرزت «ذا هيل» أن ترمب وقع 30 أمراً تنفيذياً، وهو ثاني أعلى عدد من المراسيم الرئاسية الموقعة خلال هذه الفترة بعد حقبة الرئيس الأسبق هاري ترومان. وأشارت الصحيفة، في مقال تحليلي، إلى أن هذا الفيض من الأوامر التنفيذية يبرز نية ترمب عكس أكبر قدر ممكن من منجزات أجندة الأعمال السياسية لسلفه باراك أوباما، بالتزامن مع السعي جاهداً لتحقيق انتصارات تشريعية بالكونغرس.
أما صحيفة «يو إس إيه توداي» فنشرت يوميات ترمب المائة الأولى كرئيس على موقعها الإلكتروني بالتفصيل من لحظة قيامه إلى وقت منامه.