السبت - 29 شهر رمضان 1438 هـ - 24 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14088
نسخة اليوم
نسخة اليوم 24-06-2017
loading..

مشروع سعودي ـ سوداني للزراعة وإنتاج اللحوم

مشروع سعودي ـ سوداني للزراعة وإنتاج اللحوم

على مساحة 200 ألف فدان
الجمعة - 24 رجب 1438 هـ - 21 أبريل 2017 مـ رقم العدد [14024]
نسخة للطباعة Send by email
الخرطوم: سيف اليزل بابكر
وقع وفد سعودي برئاسة الأمير سعود بن بندر بن عبد العزيز آل سعود في الخرطوم أمس على مذكرة تفاهم لتنفيذ أكبر مشروع زراعي وإنتاج حيواني في العاصمة يقع على مائتي ألف فدان ويمتد على طول 169 كيلومترا بمحاذاة النيل الأزرق. كما وقع الوفد السعودي اتفاقيات شراكة لاستجلاب لحوم حلال من السودان.
ويغطي مشروع ترعة شرق النيل مساحات هائلة من الأراضي الخصبة منخفضة استهلاك المياه، وسيتم الاستفادة من المساحات الزراعية في تربية الحيوان وزراعة الخضراوات والأعلاف.
وأوضح الدكتور محمد صالح جابر وزير الزراعة والثروة الحيوانية بالخرطوم لـ«الشرق الأوسط» أن مذكرة التفاهم مع الوفد السعودي احتوت على أن تتولى المملكة العربية السعودية تشييد بيارة على النيل الأزرق وفتح القنوات على طول 169 كيلومترا، مشيرا إلى أن المذكرة مع السعوديين، تعتبر البداية الحقيقية لتنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي بالولاية.
وبين الوزير أن المشروع يعتبر حدثا لمواطني وأهالي محلية شرق النيل، حيث سيتبعه إنشاء مشروعات مصاحبة أساسية للنهوض بهذه المنطقة جاءت من واقع الدراسات الهندسية الخاصة بمشروع ترعة شرق النيل، موضحا أنها تتضمن إنشاء مسار الترعة الرئيسية والمعابر والجسور ومنظمات الري وحوض الرمي وطلمبات الري ومحطة الكهرباء ومعالجات حماية القنوات من مخاطر السيول، وممرات الأودية والخيران الموسمية.
وأشار الوزير إلى أن دخول السعوديين في مشروع الترعة يشمل إنشاء البيارات بطول 169 ألف متر من أجل عمليات الري الحديث، التي تقلل من استهلاك المياه وتتواكب مع سياسات البلدين لزيادة الإنتاج والاستفادة من المساحات الزراعية في تربية الحيوان والتنوع الزراعي.
وأكدت المملكة العربية السعودية أن السودان يتمتع بمزايا اقتصادية لإنتاج وصناعة اللحوم بأنواعها، يجعله في مقدمة الدول المرشحة للاعتماد عليها في توفير اللحوم الحلال لأسواق المملكة.
وأكد الوفد السعودي خلال لقائه والي الخرطوم فريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين وبحضور وزيري الصناعة والاستثمار والزراعة والثروة الحيوانية والري، أن كل الدراسات التي أجريت لاستجلاب لحوم حلال، أكدت أن السودان يحظى بمزايا أبرزها القرب من المملكة والمراعي الطبيعية، والأراضي الشاسعة، والأيدي العاملة ذات الخبرة الواسعة التي تقلل من تكلفة الإنتاج وتجعل اللحوم السودانية لها قدرة تنافسية عالية في الأسواق السعودية.
على جانب آخر، وفي إطار التحضير للمؤتمر العربي لإعادة وإعمار السودان المزمع عقده في السعودية نهاية العام الحالي، ويعد مظاهرة دولية مهمة في ظل انفتاح العلاقات الخارجية ورفع العقوبات الاقتصادية عن السودان، تسلمت لجنة المشروعات أول من أمس 411 مشروعاً تنموياً استثمارياً وفق معايير منهجية تحقق الأهداف الاستراتيجية والبرنامج الخماسي للدولة.
وأوضح الطاهر إيدام وكيل وزارة التعاون الدولي رئيس لجنة المشروعات أن اختيار المشروعات ركز على مجالات الصحة والتعليم والمياه، بجانب كفالة الأيتام ونزع السلاح؛ وإعادة الدمج، إضافة إلى النازحين والعائدين والمتأثرين بالحرب؛ بجانب إقامة مشروعات إدرار الدخل للمواطنين، والمشروعات الاستثمارية.
وأشار إيدام إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تسلم المزيد من المشروعات، التي رصدت لها معايير خاصة للتمويل، كما تم تشكيل مجموعات عمل من الخبراء والاختصاصيين والفنيين في هذا المجال لخلق بيئة تشريعية تمكن من انسياب تنفيذ المشروعات وفق الخطة والتأمين، على أن تتبنى جامعة الدول العربية المشروعات العربية، وإنشاء آلية مشاركة للرصد والمتابعة والتقييم لضمان التنفيذ الكامل والفعال للمشروعات.