فيتنام تطالب الصين بوقف إرسال سفن سياحية للبحر الجنوبي

فيتنام تطالب الصين بوقف إرسال سفن سياحية للبحر الجنوبي

الاثنين - 15 جمادى الآخرة 1438 هـ - 13 مارس 2017 مـ رقم العدد [13985]
بحر الصين الجنوبي (رويترز)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
طالبت فيتنام اليوم (الاثنين) الصين بوقف إرسال سفن سياحية إلى بحر الصين الجنوبي، وذلك رداً على واحدة من أحدث الخطوات التي أقدمت عليها الصين لدعم مطالبها بالسيادة على الممر المائي الاستراتيجي.
وزارت سفينة سياحية صينية تحمل أكثر من 300 راكب جزر باراسيل المتنازع عليها في وقت سابق من شهر مارس (آذار) الحالي.
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية لي هاي بينه: «فيتنام تعارض هذا بشدة، وتطالب الصين باحترام سيادتها على جزر باراسيل، وباحترام القانون الدولي، وأن تتوقف على الفور عن هذه الأنشطة وألا تكررها»، مضيفا أن «هذه الأعمال تنتهك بشدة سيادة فيتنام على جزر باراسيل وتنتهك القانون الدولي».
وتطالب الصين بالسيادة على 90 في المائة من بحر الصين الجنوبي الذي يحتمل أن يكون غنياً بالنفط. وتطالب بروناي وماليزيا والفلبين وفيتنام وتايوان بالسيادة على أجزاء من البحر الذي تمر فيه تجارة تبلغ قيمتها السنوية نحو 5 تريليونات دولار.
في سياق منفصل، أبلغ الرئيس الصيني تشي جين بينغ مندوبين عسكريين يحضرون الاجتماع السنوي للبرلمان الصيني أنه يتعين على الجيش اعتبار الابتكار التكنولوجي «المفتاح» لتطويره وتحديثه.
ونقلت «وكالة أنباء الصين الجديدة»، (شينخوا)، عنه قوله: «يجب القيام بجهود لتقديم دعم علمي وتكنولوجي أكبر لجيش التحرير الشعبي»، مضيفاً أنه «يجب تعزيز الجهود لتحسين منظومة تدريب الأفراد العسكريين لدعم عدد أكبر من المواهب العسكرية المتميزة».
غير أن الإصلاحات العسكرية أثارت الجدل مع قول تشي في عام 2015 إنه يتعين خفض عدد أفراد الجيش بواقع 300 ألف شخص. ونظم جنود مسرحون من الخدمة احتجاجات في الأشهر الأخيرة؛ إذ يشكون من نقص الدعم تحت وطأة حملة متضافرة على الفساد المتأصل في إطار حملة أوسع للرئيس تشي ضد الفساد في الصين.

اختيارات المحرر